الكلاب الضالة تُقْلقُ راحة مواطنين بيضاويين بعد مصرع طفل

أفاد النائب البرلماني إدريس الشرايبي، أن طفلا صغيرا بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء لقي حتفه، متأثرا بالجروح التي تسبب فيها كلب ضال بالمنطقة التي تقطن بها عائلته.

وقال البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في سؤال موجه لوزير الداخلية، إن الطفل الضحية ظل بالمستشفى لفترة راوحت 20 يوما قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وأضاف النائب أن هذا الحادث خلف حسرة وأسى لدى أسرته الصغيرة ولدى جميع ساكنة دائرة الحي الحسني، الذين باتوا ينددون بتنامي ظاهرة انتشار الكلاب الضالة التي تهدد سلامة المارة والأطفال الصغار، منهم على الخصوص.

وتساءل الشرايبي عن الإجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها لحماية الساكنة من تنامي ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بمنطقة الحي الحسني.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى