الغموض يلفّ مصير 30 شابًا مغربيا بعد ركوبهم لقوارب الموت.. وبرلماني يراسل الداخلية

راسل خليفة مجيدي، رئيس المجلس الجماعي لأبي الجعد، ونائب برلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم خريبكة، وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت حول اختفاء 30 شابة وشاب في عرض البحر بعد إقدامهم على محاولة الهجرة نحو القارة الأوروبية.

وذكر البرلماني مجيدي في سؤاله أن ساكنة ابي الجعد ووادزم تعيش على إيقاع الحزن والألم والحسرة جراء اختفاء ما يزيد عن 30 شخص بعد ركوبهم لقوارب الموت.

وتساءل النائب البرلماني عن الإجراءات والتدابير المستعجلة المتخذة لتحديد مصير هؤلاء الشبان من راكبي قوارب الموت مطالبًا وزير الداخلية بتوضيح ما حول ما قامت به الوزارة لمحاربة الظاهرة ورصد وتتبع العصابات المتاجرة بحياة الضحايا وتقديمهم الى العدالة .

يذكر أن مدينة أبي الجعد باقليم خريبكة تعيش على وقع الحزن بعدما تناهى إلى علمهم أن أبناءهم كانوا يحاولون الوصول إلى الجزر الإسبانية عبر “قوارب الموت”، انطلاقا من سواحل مدينة الداخلة، ولم يظهر لهم أثر أو تصل حولهم أخبار إلى حدود الساعة.



قرار مهم من المغرب لمواجهة أي “تسونامي” محتمل





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى