الشرقاوي: نقاش عقد الزواج بالفنادق ليس من أولويات المغاربة

تفاعل المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، عمر الشرقاوي، مع الجدل الذي أثاره تصريح وزير العدل، عبد اللطيف وهبي داخل بالبرلمان، والمتعلق بعدم قانونية مطالبة إدارات الفنادق للزبناء بعقد الزواج.

وقال الأستاذ الجامعي ضمن تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، هل من حق الفندق أن يطلب عقد الزواج عند دخول رجل وامرأة؟ سؤال يلخص بعض النقاشات المزيفة بالأيديولوجية والمغطاة بالاصطدامات الهوياتية حول قضايا ليست من أولويات المواطن.

وتابع الشرقاوي “طبعا لا أصادر قيمة هاته القضايا، لكن الجميع يعلم أن هم المواطن المغربي هو إيجاد أجوبة وحلول مستدامة في الصحة والتعليم والتشغيل والإدارة والتقاعد، أما نقاش “شرعية تدخل الفندق مع صاحبتك” فهي مجرد خلط للأولويات وأمواج إيديولوجية يركبها السياسي للوصول إلى بر البوز والطوندونس”.

وأكد المتحدث على أننا “أمام نخبة سياسية تعيش خارج زمنها السياسي والاجتماعي، وبعيدة كل البعد عن أولويات المواطن التواق لحكومة ومعارضة تساعده على الخروج من الصدمات المتتالية، وليس طبقة سياسية تبحث في كتب التراث وقواعد القانون عن خطة للوصول للسلطة أو البقاء فيها بشكل مزيف على حساب قيم نبيلة لم يأت زمنها ولم يحضر رجالها ولم يطلبها المواطن المغلوب على أمره”.

وكان وزير العدل عبد اللطيف وهبي، قد أكد على أنه لا سند قانوني يعطي للفنادق بالمغرب الحق في مطالبة نزلائها المحتملين، بعقد الزواج أو عنوان السكن، ومن يفعل ذلك يجب أن يتابع أمام القضاء لأنه يخالف القانون.

وقال وزير العدل في معرض جوابه على أسئلة البرلمانين خلال الجلسة العمومية بمجلس المستشارين، إنه لا يحق للفندق أن يطالب المتزوجة الراغبة في الحجز بعنوان سكنها، أو مطالبة شخصين بعقد الزواج، مشددا على أنه لا يوجد سند قانوني لهذا الإجراء، مضيفا “أنا كنقلب عليه هادي 20 سنة ما لقيتوش”.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى