السياحة الداخلية وإشكالية غلاء الأسعار تصل البرلمان

قال نبيل الدخش، عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، إن السياحة الوطنية التي تعرف انتعاشة خلال فصل الصيف، تصطدم بغلاء أسعار المبيت في الفنادق، وكذا في ارتفاع أسعار العديد من الخدمات، التي لا تستطيع الفئات المتوسطة والمستضعفة تحملها.

وتساءل الدخش ضمن سؤال كتابي وجهه إلى وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، عن سبل تشجيع السياحة الداخلية، وتوفير منتوجات سياحية في متناول المواطنين المغاربة.

وسبق للنائبة البرلمانية، حورية ديدي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن سؤالا كتابيا إلى وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، تطالب من خلاله بمراقبة أسعار وجودة الخدمات وسلامة الـمواد الاستهلاكية في الـمناطق السياحية.

وقالت البرلمانية، إن “الـمناطق السياحية في بلادنــا خلال هذه الفترة توافدا مكثفا للسياح، الأمر الذي يُنعش الحياة الاقتصادية ويُحدث رواجـا تجاريا مهما”.

وشددت على أن هذا الرواج “يستدعي تكثيف حملات الـمراقبة على أسعار الخدمات السياحية وجودتها، وسلامة الـمواد الاستهلاكية الـمقدّمة فـي الـمناطق والفضاءات السياحية”.

وتساءلت المتحدثة عن مخطط الوزارة بشأن مراقبة أسعار وجودة الخدمات وسلامة الـمواد الاستهلاكية في الـمناطق السياحية خلال موسم الصيف لهذه السنة.

يأتي هذا في وقت ترتفع فيه الأصوات المطالبة بتشديد المراقبة لردع أصحاب كل التجاوزات التي يذهب السائح سواء المغربي أو الأجنبي ضحية لها، خاصة فيما يتعلق بالزيادة المبالغ فيها في الأسعار، وضعف الخدمات المقدمة.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى