السجن مدى الحياة لسياسية سابقة متهمة بارتكاب جرائم إبادة جماعية برواندا

أصدرت محكمة هوي المتوسطة، أمس الجمعة، حكما بالسجن مدى الحياة في حق السياسية الرواندية السابقة، بياتريس مونينيزي لتورطها في ارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد التوتسي في عام 1994، ولا سيما في مقاطعة بوتاري.

وأدانت المحكمة مونينيزي بأربع تهم تشمل المشاركة والتواطؤ والتحريض على ارتكاب إبادة جماعية، والتواطؤ في الاغتصاب، فيما تمت تبرئتها من جريمة التخطيط للإبادة الجماعية بسبب عدم كفاية الأدلة.

وقالت المحكمة إنها وجدت أن مونينيزي مذنبة بقتل راهبة وتشجيع ميليشيا إنتراهاموي على قتل أفراد من التوتسي، مشيرة إلى أن المتهمة لعبت دورا مهما في تسهيل الاغتصاب في فندق حماتها بولين نيراماسوهوكو.

وكانت مونينيزي قد ر ح ل ت من الولايات المتحدة في عام 2021 بعد إدانتها من قبل محكمة أمريكية بالتورط في الإبادة الجماعية لعام 1994.

وشهدت رواندا عام 1994 إبادة عرقية واسعة النطاق، حيث أطلق متطرفون من الهوتو ومليشيا “إنترهاموي” حملة قتل مروعة خلفت مقتل أزيد من 800 ألف شخص، معظمهم من أقلية التوتسي والمعتدلين من الهوتو.

المصدر : وكالات

مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى