الدرك الملكي يشدّد المراقبة على الطرق الساحلية بأحواز البيضاء

تشهد المناطق الساحلية المتاخمة لمدينة الدار البيضاء، حملات أمنية تشنها مصالح الدرك الملكي، لمراقبة المركبات وتنقيط الأشخاص المثيرين للشكوك، بهدف إيقاف المشمولين بأوامر الضبط والإحضار.

وتشهد مناطق سيدي الرحال الشاطئ ودار بوعزة وطماريس على نحو خاص، بحسب إفادة مصدر لموقع “سيت أنفو”، تدفقا كبيرا للأسر الراغبة في قضاء أوقات من الاستجمام والسباحة بمياه المحيط، ما حتّم على مصالح الدرك ممثلة في فرق الخيالة وكوكبة الدراجات النارية والمراكز القضائية وعناصر الدوريات، رفع درجة اليقظة للحيلولة دون حدوث أي انفلات أمني من شأنه أن يعكر جو الاصطياف بهذه المناطق.

كما استهدفت عمليات تدخل الدرك الملكي في إطار الحملات المُفعّلة لمحاربة مظاهر الجريمة والإنحراف على مستوى الرقع الجغرافية المذكورة، السيارات والدراجات النارية ثنائية أو ثلاثية العجلات، حيث يتم اتخاذ إجراءات زجرية ضد غير الملتزمين بقوانين السير من خلال تحرير المخالفات في حق السائقين، لعدم توفرهم على الوثائق القانونية واللوحات المعدنية أو عدم ارتداء خوذة واقية تحترم معايير السلامة الطرقية أو بسبب عدم ربط أحزمة الآمان بالنسبة لركاب السيارات.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى