الحزن يخيم على الفقيه بنصالح بعد وفاة شبان حاولوا الهجرة إلى أوروبا

‎إهتزت مدينة سوق السبت والفقيه بن صالح منذ ليلة أول أمس الجمعة، على وقع خبر فقدان ما يقارب 40 فردا من الشباب غالبيتهم من أبناء المدينة والذين يرجح أنهم لقوا مصرعهم بعد محاولة فاشلة للعبور إلى الضفة الأخرى من سواحل الدار البيضاء .

وعلم “سيت آنفو “، أن قاربا مطاطيا غادر سواحل مدينة الدار البيضاء، الجمعة الماضي، وعلى متنه أزيد من 40 مرشحا للهجرة غير المشروعة، جلهم من مدينة سوق السبت أولاد النمة، والجماعات المجاورة، أولاد ناصر ودار ولد زيدوح والنواحي.

‎وذكرت نفس المصادر، أن عطلا أصاب محرك القارب، ما أدى إلى اشتعال النيران به، بعد وقت قصير على إبحاره، إلا أن التحقيقات لا زالت جارية مع الناجين في هذا الحادث لمعرفة الظروف والملابسات المحيطة بهذه المأساة التي هزت المنطقة.

ووري جثمان أحد الشبان البالغ من العمر 26 سنة، الثرى بمقبرة سيدي بنعدي، بسوق السبت أولاد النمة بعدما قضى نحبه في الحادث المأسوي الذي هز المدينة ونواحيها.

‎ورجحت مصادر من عائلات الضحايا أن يرتفع عدد الذين قضوا نحبهم في هذا الحادث، خاصة أن العديد من الأسر بالمدينة والجماعات المجاورة تجهل مصير أبنائها الذين كانوا على متن نفس القارب، وتترقب الأخبار الواردة من الناجين لمعرفة ما حل بفلذات أكبادها.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى