التنقل وولوج الأماكن العامة بالمغرب.. كل حركة باتت مشروطة بـ”جواز التلقيح”

بات المواطنون المغاربة والأجانب المقيمون بالمملكة، مطالبون بحمل جواز التلقيح كوثيقة إجبارية للتنقل وولوج الأماكن، والإدارات العمومية والخاصة.

ويدخل القرار الجديد حيز التنفيذ ابتداء من يوم الخميس المقبل، ويسري على جميع الإدارات والفضاءات العامة والخاصة.

وقررت الحكومة، اعتماد مقاربة احترازية جديدة قوامها “جواز التلقيح” كوثيقة معتمدة من طرف السلطات الصحية، وتخفيف عدد من التدابير الاحترازية.

وتشمل هذه التدابير، السماح للأشخاص بالتنقل بين العمالات والأقاليم، عبر وسائل النقل الخاصة أو العمومية، شريطة الإدلاء بجواز التلقيح، واعتماده كوثيقة للسفر إلى الخارج.

كما أصبح ولوج المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم، والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية، وقاعات الرياضة والحمامات، مشروطا بالإدلاء بجواز التلقيح.

وأشار القرار، إلى ضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات بجواز التلقيح، لولوج الإدارات العمومية والشبه عمومية والخاصة.

وأضحي لزاما على المواطنين، الإدلاء بجواز التلقيح لولوج المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة، والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات.

ودعت الحكومة الأشخاص غير الملقحين، إلى الإسراع بأخذ جرعتهم الأولى والثانية من اللقاح، وكذا أخذ الجرعة الثالثة المعززة للمناعة بالنسبة للأشخاص الذين مر على تلقيحهم أزيد من ستة أشهر.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى