التحقيق في ملف شبكة تهرب الذهب والمجوهرات بأختام مزورة

فتحت مصالح المراقبة التابعة لمديرية الجمارك بتنسيق مع الأمن تحقيقات حول شبكة دولية تعمل على إدخال الذهب والمعادن النفيسة بأختام مزورة، إذ تعمد عادة إلى تغيير أختام الذهب والمجوهرات النفيسة عبر عصابات متخصصة خارج الوطن، في ترويج حلي ومصوغات مهربة، والالتفاف على واجبات التعشير وضرائب أخرى، إذ عادة ما تؤدى رسوم على الذهب والمجوهرات أقل بكثير من قيمتها الحقيقية ويجري استغلال منافذ بالشمال قصد تهريب كل ما قل وزنه وغلى ثمنه.

وحسب مقال أوردته جريدة “المساء” في عددها ليوم الأربعاء، فإنه جرى فتح تحقيق مشترك بين عناصر المراقبة بمديرية الجمارك حول طريقة إدخال مصوغات مهربة ولجت إلى السوق عن طريق شبكات متخصصة في تمرير هذا النوع من المنتوجات من الحدود، لإدراجها في مسارات التسويق القانونية، إذ سرعان ما يجري تسويقها بأختام حقيقية تكشف قيمتها الحقيقية.

وكثفت مديرية الجمارك والضرائب غير المباشرة من حملاتها خلال فصل الصيف الجاري لمراقبة المتلاعبين بالفواتير المدلى بها عند الاستيراد، ما مكنها من تحصيل مبالغ مهمة من الرسوم والضرائب الجمركية الإضافية بعد مراجعة قيمة الفواتير المدلى بها لدى المصالح الجمركية، خلال عملية تعشير الواردات.

 


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى