البرد يعمق معاناة الأشخاص في وضعية تشرد في شوارع المغرب

نبه البرلماني عبد اللطيف الزعيم، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إلى تفاقم معاناة الأشخاص في وضعية الشارع مع انخفاض درجة الحرارة خاصة خلال الليل.

وقال الزعيم ضمن سؤال كتابي وجهه لوزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، إنه وفي كل سنة، ومع حلول فصل الشتاء، تتجدد المأساة الإنسانية للأشخاص المشردين، حيث يواجه هؤلاء الأفراد، المحرومون من أدنى مستويات الراحة والأمان، صراعًا يوميًا للنجاة وسط ظروف جوية قاسية تتسم بالبرودة الشديدة.

وأوضح البرلماني إن الشوارع والأماكن المفتوحة، التي تعد المأوى الوحيد لكثير من المشردين، تتحول إلى بيئات قاسية لا ترحم في الشتاء، مع البرودة الشديدة، الرياح القوية، والأمطار الغزيرة تجعل الحياة في العراء تحديًا لا يُطاق. وهو ما يعرض المشردون لمخاطر صحية عديدة نتيجة هذه الأحوال، بما في ذلك احتمالات الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، التهابات الجلد، وحتى خطر التجمد والموت بسبب البرد.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه ورغم بعض البرامج الحكومية والجهود المبذولة من قبل منظمات المجتمع المدني لتوفير الدعم والمأوى، لا يزال الكثير من المشردين بدون مأوى كافٍ، حيث ما تزال هذه الفئة تحتاج إلى مزيد من الدعم والاهتمام، خاصة في أشهر فصل الشتاء القارس، متسائلا عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها وزارتكم في هذا الصدد.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى