الإهمال الطبي يقود 3 ممرضين إلى سجن بوركايز بفاس

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس، أول أمس الجمعة، بإيداع ثلاثة ممرضين السجن الاحتياطي بوركايز، بعد متابعتهم في إطار شبكة الإهمال الطبي بقسم الطفل والأم بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، فيما سرّح 5 متهمين عرضوا على أنظاره في حالة اعتقال، وهم حارسان عامان، وممرضة رئيسية وطبيبان.

وأفاد مصدر “سيت أنفو” أن وكيل الملك قرر متابعة 9 متهمين آخرين، يتوزعون ما بين ممرضين وأطباء وإداريين في حالة سراح، فيما تم حفظ مسطرة المتابعة في حق 5 متهمين يشغلون مهمة أساتذة أطباء بمستشفى الحسن الثاني بفاس، وطبيبين يحملان جنسية إحدى الدول الإفريقية.

وأحال وكيل الملك بابتدائية فاس، المتهمين على جلسة يوم الإثنين المقبل 19 فبراير الجاري، من أجل الشروع في محاكمتهم.

يشار أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس، سبق له أن أحال شبكة الأطباء والممرضين المشتغلين بمصلحة الأم والطفل بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، والمشتبه في تورطهم في التقصير بالقيام بواجبهم المهني على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية.

 

 

 

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى