الأمطار تحيي آمال الفلاحين من جديد

أعادت التساقطات المطرية التي عرفتها جميع المناطق بالمغرب أمس الجمعة، الأمل في نفوس الفلاحين، بحيث استبشروا خيرا.

ويترقب الفلاحون انفراجا في الأسابيع المقبلة، مع توقعات باستمرار هطول الأمطار في مناطق متفرقة، وهو ما من شأنه أن يخفف من معاناتهم مع البحث عن الكلأ للماشية، في ظل ارتفاع أسعار مواد العلف.

وبهذا الخصوص، قال أحد الفلاحين في تصريح لـ“سيت أنفو”، إن التساقطات الأخيرة التي عرفتها العديد من المناطق المغربية، بعثت الأمل في نفوس الفلاحين، لاسيما في نهاية فصل الخريف.

وأوضح الفلاح، أن هذه الأمطار جاءت في الوقت المناسب، بحيث بدأ جل المزارعين في حرث أراضيهم.

وأكد المتحدث نفسه، أن الوقت الحالي مناسب للقيام بعملية الحرث وزرع مختلف أنواع الحبوب، مضيفا أنه إذا استمرت الأمطار على هذا النحو خلال الأيام المقبلة فسيكون الموسم الفلاحي جيدا.

ويواجه الفلاحون والمهنيون في المجال الفلاحي تحديات كبيرة بسبب ضعف الموارد المائية وندرة التساقطات المطرية، مبدين تخوفا من انعكاس هذا الوضع على عملية الحرث والموسم الفلاحي عموما.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى