الأسر المغربية تنفق على تمدرس أبنائها سنويا نحو 4400 درهما

قالت المندوبية السامية للتخطيط في وثيقة أعدها مرصد ظروف معيشة السكان، إن الأسر المغربية تنفق على أبنائها المتمدرسين ما يقارب 4400 درهما كل سنة.

وزادت المندوبية في معطيات بعنوان “كم تنفق الأسر المغربية من أجل تمدرس أبنائها” أن الميزانية التي تخصصها الأسر لمستلزمات دراسة أبنائها تضاعفت أزيد من ثلاث مرات في الفترة ما بين سنتي 2001 و 2019، حيث انتقلت من 1277 درهما إلى 4356 درهما.

وبحسب ذات الوثيقة التي نشرتها المندوبية على موقعها الرسمي، فإن تطور منحى هذه النفقات أخذ بعين الإعتبار الوسط الجغرافي، حيت انتقلت في الوسط القروي من 461 إلى 1484 درهما، و من 1629 إلى 5701 درهما في الوسط الحضري.

واعتبر المصدر ذاته أن هذه النفقات المتزايدة أثقلت كاهل الأسر المغربية، حيث بلغ تطور حجمها من 1.6 في المائة إلى 4.8 في المائة على المستوى الوطني، ومن 0.7 في المائة إلى 2.2 في المائة في الوسط القروي، من 2 في المائة إلى 5.6 في المائة في الوسط الحضري.

والتحقت الشغيلة التعليمية بمقرات عملها بشكل رسمي بعدما وقعت أمس الجمعة محضر الدخول، في انتظار أن يشهد بعد غد الإثنين بداية فعلية لالتحاق التلاميذ بفصولهم الدراسية في مختلف مدارس المملكة.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى