اشتكت ظلم تصحيح مادة “الرياضيات”.. جديد قضية التلميذة “المتفوقة”

قالت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس- إنها باشرت عملية معالجة الشكايات لتصحيح الأخطاء المادية، بعد أن توصلت بالعديد من الطلبات من بينها مجموعة تعود لتلميذات وتلاميذ مسلك العلوم الرياضية “أ” خيار فرنسية بالثانوية التأهيلية الوحدة بمديرية تاونات، يشككون بواسطتها في النقط المحصل عليها في امتحان مادة الرياضيات.

وكشفت المديرية في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه مساء اليوم الثلاثاء، أن عملية إعادة التصحيح بينت أن النقط الممنوحة لهم صحيحة ولم يشبها أي خطأ مادي، علما أن إدارة الأكاديمية لا تتأخر في معالجة الأخطاء كلما تبث ذلك كما حصل مع نفس التلميذات والتلاميذ خلال الامتحان الجهوي للسنة الفارطة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت أمس الإثنين، مقطع فيديو تظهر فيه التلميذة وهي تشكو من الظلم الذي لحقها إثر تصحيح مادة الرياضيات.

واشتكت التلميذة التي تدرس بالسنة الثانية من سلك التعليم الثانوي بإقليم تاونات، مما اعتبرته “ظلما” لحقها في تصحيح ورقة مادة الرياضيات في الامتحان الوطني الموحد للباكالوريا.

وكشفت التلميذة شهرزاد التي تتابع دراستها بشعبة العلوم الراضية خيار فرنسية أ، أنها تعرضت للظلم في تصحيح ورقة الامتحان الخاصة بمادة الرياضيات، حيث تم تنقيط إجابتها بنقطة أقل مما تستحق.

وأضافت المتحدثة في مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع، أنها تعرضت لصدمة يوم الإعلان عن النتائج، خاصة فيما يتعلق بمادة الرياضيات حيث حصلت فيها على نقطة14.

وقالت التلميذة التي نجحت بمعدل عام بلغ 18.04 :”أنا متيقنة ومتأكدة تمام التأكد من إجاباتي في المادة كانت صحيحة وتتوافق مع التصحيح الذي نشرته الوزارة بعد الامتحان”، مضيفة “متأكدة أنني غادي نجيب ما بين 19 و20 في المادة”.

وناشدت المشتكية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس-مكناس، ومصالحها الإقليمية بتاونات بالتعجيل بإعادة تصحيح ورقة الامتحان، تفاديا لـ”الظلم وإهدار الجهود”، تختم شهرزاد.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى