استفادة 822 شخصا من قافلة صحية متعددة التخصصات ضواحي ورزازات

نظمت المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بإقليم ورزازات، أمس السبت قافلة صحية متعددة التخصصات، لفائدة سكان ودواوير جماعة سروا، وذلك بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والجمعية المغربية للقابلات فرع ورزازات، وبصريات النخيل بورزازات، وبتنسيق مع السلطات المحلية وجماعة سيرو.

وأوضحت المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بإقليم ورزازات، في بلاغ لها، أن تنظيم هذه القافلة يأتي إيمانا منها بدور “القوافل الصحية المتنقلة” في تقريب الخدمات الصحية وتعزيز التكفل الصحي بساكنة ودواوير الجماعات الترابية التابعة لإقليم ورزازات، وبمناسبة تخليد الذكرى الــ 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبحضور عامل إقليم ورزازات والوفد المرافق له، وبمعية المندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية بإقليم ورزازات.

ومن أجل الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة لهذه الفئات، سخرت مندوبية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بورزازات، أزيد من 50 طاقم صحي، من أطر طبية وتمريضية وإدارية وتقنية، فضلا عن وحدات طبية متنقلة مجهزة بالفحص بالصدى ومختبر للتحليلات الطبية، وأجهزة طبية ولوجيستيكية حديثة.

وبلغ عدد المستفيدين (ات) من هذه القافلة الصحية المتعددة التخصصات، ما مجموعه 822 مواطن(ة)، همت تخصصات طبية متنوعة، منها، طب النساء والتوليد 40 مستفيدا، طب العام 235 مستفيدا، طب القلب والشرايين 40 مستفيدا، طب الأسنان 43 مستفيدا، تصحيح وقياس البصر 198 مستفيدا، فضلا عن تسجيل 431 استشارة طبية مع توزيع كمية مهمة من الأدوية بالمجان.

وإلى جانب تقديم مجموعة من الفحوصات والاستشارات الطبية، عملت الأطر الصحية التابعة للمندوبية الإقليمية بورزازات، على تنظيم 04 حصص توعوية تحسيسية لفائدة نساء المنطقة حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم، حيث بلغ عدد المستفيدات من هذه الحصص ما مجموعه 146 مستفيدة.

وتروم هاته المبادرة النبيلة ذات البعد الإنساني، إلى تجسيد روح التضامن الإنساني وتقريب الخدمات الصحية من ساكنة العالم القروي والتوعية والتحسيس بأهمية الوقاية والكشف المبكر عن بعض الأمراض.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى