استعدادا لعيد الأضحى..تسخير 880 شاحنة وأكثر من 5400 عامل نظافة بالدار البيضاء

أفادت شركة “الدار البيضاء للبيئة”، بأنها عبأت بتنسيق مع الشركتان المفوض لهما تدبير قطاع النظافة، والسلطات المحلية والعمومية، جميع الوسائل والموارد المادية والبشرية للحفاظ على مستوى عال من النظافة بمناسبة عيد الأضحى.

وكشفت الشركة في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنه لتحقيق هذا الهدف سطرت تحت إشراف جماعة الدار البيضاء، برنامج عمل يقوم على تسخير ما يزيد عن 880 شاحنة، وأكثر من 5400 عامل نظافة، وكذا ما يناهز 120 طن من الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل والخاصة بنفايات العيد.

وأشارت “الدار البيضاء للبيئة” إلى تهييئ جميع ظروف العمل بالمطرح المراقب للدار البيضاء لاستقبال أفواج الشاحنات الإضافية المسخرة لهذه المناسبة، وكذلك لطمر كميات كبيرة من النفايات على مدار يوم العيد والأيام التي تليه.

وأعلنت الشركة عن إعداد مخطط عمل خاص بفريق حفظ الصحة والسلامة لتعقيم أماكن تجمعات الأغنام والرحبات بجميع مناطق الدار البيضاء، وكذلك تعقيم أماكن الصلاة وإعدادها لصلاة العيد، كما سيسخر الفريق نفسه كل إمكانياته البشرية والمادية للتدخل يوم العيد وبعده لتعقيم نقاط تجميع النفايات وتخليصها من الحشرات أو الروائح المزعجة.

وستطلق “الدار البيضاء للبيئة” بشراكة مع جماعة الدار البيضاء، حملة تحسيسية شاملة ومكثفة على مدى أسبوع قبل العيد، تتمحور حول تنظيم قافلة صوتية على مستوى المقاطعات 16، ستجوب أحياء وشوارع وأزقة المدينة مع توزيع الأكياس البلاستيكية الخاصة بنفايات العيد، وكذا تهيئة فضاءات للتحسيس وتوزيع الأكياس البلاستيكية الخاصة بنفايات العيد داخل الأسواق الممتازة.

وكشف البلاغ  عن وضع مخطط رقمي بالمواقع الإلكترونية الأكثر تداولا، وإنتاج أفلام تحسيسية متنوعة، وبثها على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى التعاون مع عدد من المؤثرين بمواقع التواصل الاجتماعي، واستغلال اللوحات والشاشات الإشهارية بكافة شوارع المدينة، وتعليق لافتات بالأزقة والأحياء، مع إشراك جمعيات المجتمع المدني في توزيع الأكياس البلاستيكية.

وذكرت الشركة أن كميات النفايات ومخلفات الأضاحي المنتجة أيام العيد، تصل أضعاف الكميات المسجلة عادة، تجاوزت السنة الماضية 27000 طن خلال 3 أيام فقط.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى