استطلاع للرأي يكشف عودة الشباب المغربي إلى التدين

كشف استطلاع للرأي عن زيادة نسبة التدين في صفوف الشباب المغربي، خلال الأربع سنوات الأخيرة، مشيرا إلى أن هذه الفئة أقل إقبالا على اعتبار نفسها غير متدينة.

وأوضح استطلاع الرأي الذي أنجزه البارومتر العربي، أن مواطني المنطقة العربية أصبحوا أقل إقبالاً على اعتبار أنفسهم “غير متدينين”، كما أنه لا يزال الناس في تونس (27 بالمئة) وليبيا (24 بالمئة)، هم الأكثر إقبالاً على هذا التصنيف، ثم يحل لبنان في المرتبة الثالثة (19 بالمئة). وفي جميع الدول الأخرى التي غطاها الاستطلاع، قال 1 من كل 10 أشخاص أو أقل بأنه “غير متدين”.

واعتبر المصدر ذاته، أنه مقارنة بدورة استطلاعات 2018-2019، فهذه المعدلات تمثل تراجعاً كبيراً، بما يشمل بواقع سبع نقاط في المغرب، وست نقاط في مصر وخمس نقاط في الجزائر، وأربع نقاط في الأردن وفلسطين والسودان وتونس، على التوالي. من بين الدول المشمولة بالاستطلاع في الدورتين، ففي كل من لبنان (5+ نقاط مئوية) والعراق (2+ نقطة مئوية) فقط لم يحدث تراجع في نسبة المواطنين الذين اختاروا “غير متدين”.

ويلاحظ هذا التغيير كبير بصورة خاصة في أوساط الشباب. ففي تونس، أصبح من تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً الآن أقل إقبالاً على اعتبار أنفسهم “غير متدينين” بواقع 15 نقطة مئوية، قياساً إلى الوضع قبل ثلاث سنوات. وفي الدول الأخرى، طرأ تراجع بين الشباب بواقع 12 نقطة مئوية في المغرب ومصر، و8 نقاط في الأردن، و7 نقاط في الجزائر، و5 نقاط في فلسطين. وفي العراق والسودان، لم يطرأ تغيّر يُذكر بين الشباب، في حين أن لبنان وحده هو البلد الذي زادت فيه كثيراً (13 نقطة مئوية) نسبة الشباب الذين يعتبرون أنفسهم “غير متدينين”. وفق نص التقرير.

وأوضح البارومتر العربي، أن النتائج لا تقف عند البحث حول الهوية الذاتية، إنما تتناول أيضاً الممارسة الدينية، حيث طرأت زيادة في نسبة المواطنين الذين أفادوا بأنهم يتفاعلون مع النصوص الدينية بشكل يومي، بين الفترة 2018-2019 و2021-2022. لدى السؤال عمّا إذا كان المواطنون يقرأون أو يستمعون إلى القرآن أو الإنجيل مرة واحدة على الأقل يومياً، تبين زيادة نسبة من قالوا بأنهم يفعلون هذا دائماً أو أغلب الوقت في عدد من الدول. بالنسبة لجميع المواطنين البالغين، تظهر زيادات كبيرة في كل من المغرب (19+ نقطة مئوية)، وتونس (13+ نقطة) وفلسطين (11+ نقطة) ولبنان (7+ نقطة) والسودان (5+ نقطة) والجزائر (4+ نقطة).

كما حقق التفاعل مع النصوص الدينية، زيادة أكبر في أوساط الشباب عبر المنطقة، قياساً للفترة 2018-2019. الزيادة في شريحة الشباب بلغت 22 نقطة مئوية في تونس، و18 نقطة في المغرب، و13 نقطة في الجزائر، و6 نقاط في السودان، و5 نقاط في الأردن، و4 نقاط في لبنان. أي أن المواطنين عبر المنطقة – لا سيما الشباب – تراجعت نسبة اعتبار أنفسهم “غير متدينين” وفي الوقت نفسه زادت درجة إقبالهم على الممارسة الدينية.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى