إضراب جديد يشل المستشفيات وتلويح بالتصعيد

يدشن التنسيق النقابي الوطني بقطاع الصحة، اليوم الثلاثاء، إضرابا وطنيا عن العمل طيلة ثلاثة أيام، مرفوقا بوقفات احتجاجية إقليمية وجهوية.

وأعلن التنسيق النقابي في بلاغ له عن خوض إضراب وطني عن العمل طيلة ثلاثة أيام، 11-12-13 يونيو 2024 بالمستشفيات باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش، وذاك ردا على تجاهل الحكومة لمطالبهم.

واستنكر التنسيق ما وصفه بـ “الصمت الرهيب لرئاسة الحكومة تجاه الاتفاقات الموقعة مع النقابات وتجاهلها لمطالبها، وذلك بعد 4 أشهر من انتهاء الحوار الاجتماعي القطاعي وما تم التوافق بشأنه مع اللجنة الحكومية من تحسين للأوضاع المادية والاعتبارية.

وعبرت النقابات الصحية عن استغرابها لـ “ازدواجية خطاب الحكومة التي تدعي بأنها تريد إصلاحا عميقا للمنظومة الصحية وتعميم التغطية الصحة تنفيذا لورش الحماية الاجتماعية، وفي نفس الوقت تتنكر للركيزة الأساسية للإصلاح وهي الشغيلة الصحية وتتغاضى عن تثمينها وتحفيزها”.

واعتبر التنسيق أن “الحكومة تسيئ للمواطنين بافتعالها هذا النزاع الاجتماعي وبالتالي تعطيل الخدمات الصحية التي تزيد من معاناة المرتفقين”، مؤكدا على “ضرورة تنفيذ الاتفاقات والمحاضر الموقعة مع النقابات في شقها المادي والقانوني، والحفاظ على كل حقوق ومكتسبات مهنيي الصحة، بما فيها وضعية الموظف العمومي وتدبير الأجور من الميزانية العامة وكل ضمانات النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى