إضرابات وطنية تشل المستشفيات ومسيرات احتجاجية بعد عيد الأضحى

في خطوة تصعيدية، قرر التنسيق النقابي الوطني بقطاع الصحة الذي يضم النقابات الثمانية الممثلة للشغيلة الصحية، خوض إضراب وطني لمدة ستة أيام، ابتداء من الثلاثاء المقبل، احتجاجا على تجاهل ملفاتهم المطلبية.

وأكد التنسيق النقابي، في بلاغ مشترك، أنه أمام تعنث الحكومة، ووزارة الصحة، سيتم خوض إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام كل أسبوع، 11-12-13 و 25-26-27 يونيو 2024 ماعدى أقسام المستعجلات والإنعاش، مصحوب بوقفات احتجاجية.

وأضاف التنسيق، أنه سيتم تنظيم مسيرة حاشدة للشغيلة الصحية بالرباط من باب الأحد إلى البرلمان بعد عيد الأضحى المبارك.

وقال التنسيق، إنه في حالة عدم تجاوب الحكومة الإيجابي مع مطالب الشغيلة الصحية، سيضطر التنسيق النقابي إلى اللجوء إلى التصعيد وذلك بمقاطعة تنفيذ كل البرامج الصحية ومقاطعة تقاريرها، ومقاطعة الوحدات المتنقلة والقوافل الطبية.

وهدد التنسيق النقابي، بمقاطعة برنامج العمليات الجراحية باستثناء المستعجلة منها، ومقاطعة الفحوصات الطبية المتخصصة بالمستشفيات، ومقاطعة كل عمليات تحصيل مداخيل فواتير الخدمات المقدمة، وكل المداومات ذات الطابع الإداري المحض.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى