إدريس شحتان يستمر على رأس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين -فيديو

احتضنت إحدى فنادق مدينة الدار البيضاء اليوم الخميس، أشغال الجمع العام العادي للجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، حيث تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، ومنح الثقة للرئيس الحالي للجمعية إدريس شحتان للاستمرار في منصب الرئاسة.

وقال رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، إدريس شحتان، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن الجمع العام كان فرصة لتقييم حصيلة سنتين من العمل بعد التأسيس الذي تزامن مع فترة صعبة جدا اتسمت بتداعيات جائحة كورونا والتي هزت المشهد الإعلامي.

وأكد إدريس شحتان، أن تدخل الفاعلين الأساسيين سواء كناشرين أو شركاء الجمعية في الدولة من خلال توفير دعم قوي، “حاولنا أن ننقذ القطاع من الانهيار لأنه أصلا يعاني من الهشاشة”، يضيف شحتان.

وشدد شحتان على أن الجمعية التي تضم كبريات المقاولات الإعلامية بمختلف أصنافها، استطعت قطع أشواط مهمة في مسلسل هيكلة هذا القطاع، مشيرا إلى أن المشروع المستقبلي للجمعية يقوم على القطع مع مختلف العوائق التي تمنع تطور القطاع.

وأوضح المتحدث، أن الجمعية ترى أنه من المفيد اعتماد مفهوم المقاولة بدل الملائمة، وتغيير مفهوم الدعم إلى مواكبة الاستثمار، والبحث عن بديل لنظام الانتخاب بالمجلس الوطني للصحافة.

وأضاف أن العنصر البشري يحظى بأهمية في عمل الجمعية، حيث يمثل دعامة رئيسية في المقاولة الإعلامية لذلك فكرت الجمعية في البحث عن توفير شروط الكرامة والعيش الكريم للصحافي، وهي مشاريع يتم الاشتغال عليها.

من جهته، أكد عزيز داكي، نائب رئيس الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، أن الجمع الوطني العام، كان مناسبة لبسط رؤية الجمعية والعمل الذي تم إنجازه في إطار السعي نحو إعادة هيكلة المشهد الإعلامي وتأهيل العنصر البشري.

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



مع اقتراب رمضان.. موعد التخلي عن الساعة “الإضافية”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى