إحالة “أساتذة متعاقدين” على مجالس تأديبية يثير غضب هيئات تعليمية

حذرت الجامعة الوطنية للتعليم من الاحتقان وتأزم الأوضاع بقطاع التعليم، خاصة في ملف “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، بعد مجموعة من قرارات التوقيفات والإنذارات والمجالس التأديبية.

وأعربت الهيئة عن تضامنها مع الأساتذة الموقوفين، رافضة إحالة عدد منهم على المجالس التأديبية، داعية وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إلى التراجع الفوري عنها.

ووصفت الجامعة ما يتعرض له الأساتذة المتعاقدون، بالانتهاكات السافرة لكل القوانين والمواثيق الوطنية والدولية التي تكفل حق الاحتجاج لكل المواطنين.

وطالبت الهيئة النقابية، الوزارة الوصية بالتراجع عن كل القرارات التي تم اتخاذها في حقهم، وحل المشاكل وإنصاف ضحايا الملفات العالقة بما يسمح بنزع فتيل الاحتقان.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى