أمام تجاهل “وزارة بنموسى” لمطالبهم.. الأساتذة حاملو الشهادات يعتزمون الاحتجاج من جديد

في خطوة تصعيدية، قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة حاملي الشهادات العليا، خوض إضراب وطني يومي 9 و10 فبراير المقبل، وذلك احتجاجا على تجاهل ملفاتهم المطلبية.

وحسب بلاغ مشترك لخمس تنسيقيات، فإن الاحتجاج يأتي بعدما تم رفض تنفيذ مضامين اتفاقي 21 يناير 2020 و18 يناير 2022 اللذين ينصان على إصدار مذكرة وإجراء مباراة للترقية وتغيير الإطار لهيئة التدريس حاملي الشهادات العليا أواخر سنة 2022”.

كما دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة حاملي الشهادات العليا “مناضلي ومناضلات التنسيقية إلى حمل الشارات الحمراء بالمؤسسات التعليمية والامتناع عن تقديم الدروس جزئيا من 02 إلى 07 فبراير 2023، وعقد جموع إقليمية وجهوية لهيكلة مختلف المكاتب وضخ دماء جديدة داخل التنسيقية.

ودعت التنسيقية إلى تنظيم ندوة صحافية لتسليط الضوء على ملف الأساتذة حاملي الشهادات العليا والكشف عن المظلومية التي تطال المعنيين به، وتلكؤ الوزارة في أجرأة الاتفاق المرحلي 18 يناير 2022”.


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى