أطفال يرتجفون من البرد بجبال الأطلس يشعلون الفايسبوك -صورة-

أثارت صورة لمجموعة من الأطفال وهم يرتجفون من شدة البرد، بأحد المناطق بجبال الأطلس، صدمة داخل مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب الصورة التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، فإن مجموعة من الأطفال كانوا يرتجفون من شدة البرد، لأنهم لا يملكون ثياب تحميهم  من قساوة البرد والشتاء.

هذه الصورة تركت أثرا بليغا في نفوس كل رواد “الفيسبوك”، الذين طالبوا السلطات الوصية بضرورة التدخل العاجل، قصد تقديم المساعدات الضرورية لهذه الفئة المتضررة من المغاربة، التي تعاني التساقط الكثيف للثلوج والانخفاض القياسي لدرجات الحرارة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى