أسلحة أمريكية متطورة للرصد والمراقبة تعزز المنظومة الدفاعية للمغرب

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية، عن موافقتها بيع عتاد عسكري يضم أسلحة وآليات للسيطرة البرية والمعدات ذات الصلة للحكومة المغربية، بتكلفة تقدر بـ 141.1 مليون دولار.

وأفادت وكالة التعاون الأمني بالوزارة يوم أمس الخميس، أن الأمر يتعلق ببيع ستة نظم تواصل لاسلكية، وأخرى تتعلق بنظام توزيع المعلومات المتعدد الوظائف، وأجهزة التشفير، ومعدات الملاحة الدقيق، ومعدات الدعم والاختبار، والمنشورات والوثائق التقنية، ومعدات التدريب وغيرها.

وأفادت الوكالة أن هذا البيع المقترح سيدعم السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة، من خلال المساعدة على تحسين أمن حليف رئيسي غير عضو في الناتو لا يزال يمثل قوة مهمة للاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في شمال إفريقيا.

كما سيؤدي البيع المقترح إلى تحسين قدرة المغرب على مواجهة التهديدات الحالية والمستقبلية، من خلال توفير الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع في الوقت المناسب، والقدرة على ردع  التهديدات الإقليمية وتعزيز الدفاع عن النفس، مشيرة إلى أن المغرب أظهر التزامه بتحديث قواته العسكرية ولن يواجه أية صعوبة في استيعاب هذه المواد في قواته المسلحة.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى