أستاذة تنسى تلميذة داخل القسم بطنجة ومسؤول وزاري يكشف التفاصيل

كشف مصدر مسؤول بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، عن تفاصيل إغلاق باب القسم أمس الجمعة، على تلميذة تبلغ من العمر 6 سنوات، بأحد المدارس الابتدائية بمدينة طنجة، ما أثار الخوف لدى والديها.

وأوضح المصدر نفسه، أن الأستاذة أغلقت باب القسم بالمفتاح بعد نهاية الحصة الدراسية، على الساعة السادسة والنصف، ولم تنتبه لوجود تلميذة كانت غاطسة في النوم.

وأكد المصدر ذاته، أن الأستاذة قصدت التلميذة قبل انتهاء الحصة الدراسية، من أجل ايقاظها من النوم، لكن الفتاة بعدما دق الجرس غطست في النوم مرة أخرى، دون أن تنتبه الأستاذة، ما جعل هذه الأخيرة تغلق الباب بالمفتاح، كعادتها وتغادر المؤسسة.

وأضاف المتحدث نفسه، أن عدم وصول الطفلة في الوقت إلى المنزل، جعل الأب يقصد المؤسسة من أجل البحث عن ابنته، الأمر الذي جعل الحارس يفتح باب المؤسسة في وجهه من أجل التأكد ما إذا كانت الفتاة لازالت داخل المؤسسة.

وأفاد المتحدث، أنه عندما تم التأكد من وجود الطفلة داخل القسم، تم ربط الاتصال بمدير المؤسسة والأستاذة، ليتم إخراج الطفلة.

وأكد المتحدث نفسه، أنه تم العثور على الطفلة وهي نائمة، داخل القسم، بحيث استغرقت هذه العملية تقريبا نصف ساعة، وليس ساعتين كما تم الترويج لذلك.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى