أزيد من 1800 شخص يطالبون الوزيرة المنصوري بتسلم بقعهم الأرضية

يطالب أزيد من 1800 مستفيد بتسلم البقع الأرضية بتجزئة النهضة 2 بالداخلة، حيث نقلت البرلمانية الرفعة ماء العينين، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب معاناتهم لفاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

وقالت البرلمانية في سؤال كتابي لها إنها توصلت بشكاية من مجموعة من المواطنات والمواطنين، بعضهم من المغاربة المقيمين في الخارج، ممن سبق لهم أن استفادوا من بقع أرضية بتجزئة النهضة 2 بالداخلة، وهي تجزئة أحدثتها شركة التهيئة العمران الجنوب، التي تشتغل تحت وصاية الوزارة.

وأوضحت البرلمانية التقدمية أن هذه الشكاية تنصب على التأخر غير المفهوم في تسليم البقع للمستفيدين منها، وعددهم يتجاوز 1800 شخص، وهو التأخر الذي امتد على مدى ثماني سنوات، ولا أحد يتوقع متى سيتم حل هذا المشكل، بالنظر لغياب بيان رسمي يوضح دواعيه وأسبابه، ويشرح للمتضررين سبل الخروج من هذا المشكل.

وأشارت البرلمانية عن فريق حزب الكتاب بالغرفة الأولى إلى أن المعنيين بالأمر قد أدوا جميع المستحقات المالية للشركة المحدثة لهذه التجزئة السكنية، غير أن التأخر موضوع هذا السؤال خلف لهم نوعا من الاستياء، لاسيما وأن من بينهم من كان يمني النفس بالحصول على بقعة أرضية لبناء مسكنه وإيواء أسرته، وهم اليوم في حيرة جراء التبخر التدريجي لهذا الحلم، في سياق تعرف فيه مدينة الداخلة أزمة سكنية بسبب غلاء السومة الكرائية وارتفاع أسعار العقار.

وساءلت البرلمانية الوزيرة المنصوري عن التدابير المستعجلة التي ستتخذها وزارتها من أجل تسليم البقع الأرضية للمستفيدين منها بتجزئة النهضة 2 بمدينة الداخلة، وإنهاء الكابوس الذي جثم على نفوسهم لمدة تزيد اليوم عن ثمان سنوات.


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى