جلسة خمرية تتحول إلى جريمة قتل بمراكش

أقدم شخص على قتل صديقه بدم بارد، صباح أمس الجمعة، بعد عراك حاد نشب بينهما، بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن جلسة خمرية تحولت إلى جريمة قتل بشعة، بعدما قام أحدهما بتوجيه طعنات للأخر، بواسطة سكين من الحجم الكبير.

وأضاف المصدر نفسه، أنه جرى نقل الضحية إلى المستشفى، لتلقى الإسعافات الأولية، لكنه توفي قبل وصوله، متأثرا بالجروح التي تلقاها على مستوى العنق والقلب.

وأوضح المصدر ذاته، أن عناصر الشرطة القضائية بمدينة مراكش، نجحت في إلقاء القبض على شخص يشتبه في تورطه في هذه القضية، وتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية لحاجيات البحث والتقديم للعدالة، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى