أمن مراكش يوقف شخصا بحوزته سلاحا ناريا

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، بتنسيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة، و موضوع عدة مذكرات بحث صادرة عن السلطات القضائية من أجل ترويج المخدرات وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني فإن توقيف المشتبه فيه جاء في إطار الأبحاث المستمرة التي تجريها المصالح الأمنية، وذلك على خلفية تفكيك عصابة إجرامية بتاريخ 4 مارس 2017، وتوقيف خمسة مشتبه فيهم من أفرادها بكل من مدينة مراكش والجماعة القروية أولاد حسون، وبحوزتهم كميات مهمة من المشروبات الكحولية والمخدرات، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء وبنادق صيد غير مرخصة وكذا مبلغ مالي قدره 370 مليون سنتيم.

وأورد البلاغ أنه تم وضع المشتبه فيه، الذي يعتبر الرأس المدبر لهذه العصابة الإجرامية، تحت الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري بإشراف من النيابة العامة المختصة، مضيفا نفس البلاغ أن الأبحاث لا تزال جارية بخصوص ثلاثة أشخاص ضبطوا رفقة المشتبه فيه لحظة توقيفه، وذلك لتحديد مدى ارتباطهم بالنشاط الإجرامي الذي يديره هذا الأخير.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى