وفاة تلميذ أثناء حصة للتربية البدنية بمراكش

معاد رويها

كشفت مصادر مطلعة لـ”سيت أنفو” أن تلميذا، يدرس بقسم الباكالوريا، لفظ أنفاسه الأخيرة أثناء حصة التربية البدنية بثانوية سيدي عبد الرحمان التأهيلية المتواجدة بمقاطعة المنارة بمراكش.

وحسب نفس المصادر، فإن تفاصيل الحادثة تعود للأسبوع الماضي، عندما كان الضحية بصدد اجتياز امتحان في القفز الطولي أثناء حصة الترية البدنية بالمؤسسة المذكورة، حيث قام بقفزة خاطئة تسببت له في كسر حاد على مستوى كتفه، وهو ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي محمد السادس، قبل أن يتم نقله الى مصحة خاصة.

وأضافت ذات المصادر، أن الضحية رفض دخول الحصة بدافع أنه كان يشكو من مرض مزمن، إلا أن أستاذ المادة أرغمه على المشاركة في الامتحان، ليلقى حتفه من خلال القفزة الأولى، ما خلف حالة صدمة وسط التلاميذ الذين لم يستوعبوا الحادثة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى