صخرة تتسبب في وفاة تلميذ بأحد المنحدرات بشفشاون

اهتزت جماعة أمتار التابعة لإقليم شفشاون، أمس الثلاثاء، على وقع فاجعة مأساوية، بعد العثور على جثة تلميذ تحت منحدر جبلي.

وحسب حسن أقبايو، رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، فإنه جرى العثور على جثة تلميذ يبلغ من العمر 9 سنوات، يدرس بالمستوى الرابع ابتدائي، تحت منحدر جبلي.

ورجح المصدر نفسه، أن تكون سبب الوفاة راجع إلى تدحرج حجرة من مرتفع صخري أصابته على مستوى الرأس.

وأكد المصدر ذاته، أن عناصر الدرك الملكي، حلوا بعين المكان، وتم نقل جثة الطفل إلى المستشفى الإقليمي بشفشاون، فيما تم فتح تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات الحادثة المؤلمة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى