تفاصيل جديدة عن جريمة قتل أم لـ4 أطفال نواحي طنجة

كشف مصادر متطابقة لـ “سيت أنفو”، تفاصيل الجريمة التي هزت مدينة طنجة، والتي راحت ضحيتها سيدة في مقتبل العمر، بعدما قام زوجها بذبحها من الوريد إلى الوريد أمام أعين أبنائها الأربعة.

وحسب المصادر، فإن جيران الضحية لم يسمعوا صراخ الضحية، رغم أن الحارس الليلي للشارع الذي يقطنون به، رأى الزوج وهو يغادر المنزل، دون أن يعلم بالجريمة التي ارتكبها أنذاك.

وأوضح المصادر نفسها، أن ابن الضحية هو الذي أخبر الجيران بالجريمة البشعة التي ارتكبها والده في حق والدتهم.

ورجحت المصادر ذاتها، أن تكون الخلافات الزوجية هي السبب الرئيسي في ارتكاب هذه الجريمة التي خلفت نوعا من الرعب والهلع في صفوف الساكنة.

وللإشارة، فإن مدينة طنجة اهتزت أمس الأربعاء، على وقع جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها سيدة في مقتبل العمر، بعدما قام زوجها بذبحها من الوريد إلى الوريد داخل بيت الزوجية، بمجمع جنان البوغاز المدينة الجديدة إبن بطوطة جزناية بطنجة.

وحلت عناصر الدرك الملكي بعين المكان، فور توصلها بالخبر، لتجد الزوجة ملقاة على الأرض غارقة في دمائها، قبل أن يتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، فيما تم فتح تحقيق في الموضوع لمعرفة ملابسات هذه الواقعة.


هام للمغاربة.. مديرية الأمن تطلق مباريات توظيف واسعة في سلك الشرطة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى