التفاصيل الكاملة في قضية العثور على مواد متفجرة بالبيضاء

شهد حي مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء وبالضبط في منطقة المسيرة 3 مجموعة 2، حالة استنفار أمني في ساعات مبكرة من صباح يوم أمس بعد أن تم التوصل بمعلومات تخص وجود مواد كيميائية قابلة للانفجار في المنطقة، وبالتالي اعتقال أصحابها.

وحسب معلومات توصل بها “سيت أنفو” من مصادر موثوقة فإنه تم اعتقال عائلة مكونة من زوجين وشابة، وكذا طفل “بوعار” كان قد توصل بالعلبة التي تحتوي على المواد من إحدى حاويات الأزبال القريبة من مسكنه بعد أن قامت الشابة بالتخلص منها.

ويؤكد المصدر أن هذه المواد الكيميائية تم سرقتها من كلية العلوم بمدينة الجديدة من طرف أستاذ جامعي حيث تم العثور على بعضها في مسكنه، وكذا مسكن أخيه الذي بدوره قام بتخزين بعضها في مسكن شقيقته، التي اتصلت بابنتها لتعلمها بضرورة التخلص من تلك المواد مباشرة بعد اعتقال شقيقها.
وعثرت الشرطة بالإضافة للعلبة التي تحتوي على المواد المتفجرة، كميات كبيرة أخرى بحوزة خال الشابة، يشتغل أحدهم أستاذا جامعيا، وقامت عناصر الأمن بتطويق المنطقة وتدخلت الشرطة العلمية في إطار البحث والتحريات لغاية الرابعة صباحا من يوم أمس.

واعتقال الطفل “البوعار” ذو ربيعه الخامس عشر جاء بعد أن عثر على علبة المواد المتفجرة، ظنا منه أنها مجرد مواد منزلية تخلصت منها تلك الشابة، إلا أنه تبين العكس بعد أن تم إلقاء القبض عليه، بالإضافة لجارته الشابة وعائلتها.

ولا تزال الشرطة تبحث في الملابسات الأساسية لسرقة هذه المواد، خصوصا وأنه ثم تفكيك خلية إرهابية موالية ل”داعش” قبل يومين بمدينتي تطوان وأكادير، كانت تخطط لتفيذ عمليات إرهابية بالمملكة بواسطة عبوات ناسفة ومواد سامة.

بسمة زماني


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى