أستاذ يضع حدا لحياته بطريقة مروعة بمراكش

اهتز حي المحاميد بمدينة مراكش، أمس السبت على وقع حادث مروع إثر مصرع أستاذ بالشارع العام، يرجح أنه رمى بنفسه من سطح منزله.

وأفاد مصدر “سيت أنفو”، أن الهالك كان يشتغل قيد حياته أستاذا للتربية البدنية بإحدى الثانويات بمراكش، قبل أن يتم إحالته على التقاعد المبكر، بسبب معاناته من اضطرابات نفسية.

وقد استنفر الحادث عناصر الأمن ورجال الوقاية المدنية، الذين حلوا بمكان الحادث، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات من أجل التشريح الطبي.

من جهتها، فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الواقعة لكشف ملابساتها، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى