مندوبية التخطيط تدعو المقاولات للانخراط في المنصة الرقمية لتبادل المعلومات حول الظرفية الاقتصادية

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، أنه في إطار برنامجها للتحول الرقمي، قامت خلال الربع الثالث من سنة 2021 بوضع منصة لتجميع المعطيات الإحصائية عن بعد في إطار بحوث الظرفية لدى المقاولات، حيث سيعتمد  هذا  النمط  الجديد على شبكة  “الإنترنيت” حيث ستوضع رهن إشارة المقاولات استمارات رقمية تحل محل الاستمارات الورقية.

وبحسب بلاغ للمندوبية السامية للتخطيط، فإن هذه الآلية الجديدة ستمكن من ربح الوقت وإرساء تفاعل مستمر مع المقاولات والاستجابة في نفس الوقت لاحترام قيود التباعد الصحي. كما تجدر الإشارة إلى أن المنصة مجهزة بآليات أمن فعالة لضمان سرية البيانات المجمعة.

وقد انطلقت عملية تجميع المعطيات باستعمال هذه المنصة في شهر يوليوز 2021، حيث اقتصرت على عدد محدود من المقاولات، وحاليا تم توسيع العملية لتشمل جميع المقاولات الصناعية المكونة لعينة البحوث الظرفية على أن يتم تعميمها لاحقا لتشمل المقاولات العاملة في قطاعات الخدمات والتجارة والبناء المعنية بهذه البحوث. وكما هو مسطر في برنامج التحول الرقمي للمندوبية، فإن تعميم هذه الآلية بالنسبة لجميع البحوث لدى المقاولات يرتبط بوتيرة انخراط هذه الأخيرة في هذه العملية.

وللإشارة، فقد تم نشر محتوى بصري ”فيديو”، على الموقع الرسمي للمندوبية السامية للتخطيط يوضح طريقة التعامل مع هذه المنصة بهدف إرشاد المقاولة ومساعدتها على استخدامها بالشكل المطلوب.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى