مدن الرباط والبيضاء ومراكش الأكثر تأثرا بموجة الغلاء

كشفت مندوبي لحليمي أن أسعار المواد الغذائية من اللحوم والخبز والحبوب والزيوت والمحروقات عرفت ارتفاعا كبيرا بين شهري أبريل وماي، فيما كانت مدن مراكش والدار البيضاء والقنيطرة والرباط وأكادير أكثر المدن تأثرا بموجة ارتفاع الأسعار.

وأوضحت مذكرة المندوبية السامية للتخطيط أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفع ب 0,3 في المائة بسبب ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,6 في المائة، وانخفاض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,2 في المائة. فيما ارتفع مؤشر التضخم الأساسي ب 1,2 في المائة خلال شهر وب 5,6 في المائة خلال سنة.

وأضافت المذكرة أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر ماي 2022، سجل ارتفاعا ب 0,3 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,6 في المائة وانخفاض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,2 في المائة.

وهمت انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري أبريل وماي 2022 على الخصوص أثمان “الخضر” ب 8,0 في المائة و”الفواكه” ب 6,0 في المائة و”السمك وفواكه البحر” ب 5,6 في المائة و”الحليب والجبن والبيض” ب 0,3 في المائة. وعلى العكس من ذلك، ارتفعت أثمان “الزيوت والذهنيات” ب 8,5 في المائة و”اللحوم” ب 2,3 في المائة و”الخبز والحبوب” ب 0,7 في المائة. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 3,0 في المائة.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في مراكش ب 0,8 في المائة، وفي القنيطرة ب 0,6 في المائة، وفي أكادير والدار البيضاء ووجدة والرباط وسطات ب 0,5 في المائة وفي مكناس ب  0,4 في المائة. بينما سجلت انخفاضات في الداخلة ب 1,5 في المائة وفي فاس ب 1,2 في المائة وفي آسفي ب 0,6 في المائة وفي العيون ب 0,5 في المائة وفي الحسيمة ب 0,3 في المائة وفي كلميم ب 0,2 في المائة.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا ب 5,9 في المائة خلال شهر ماي 2022. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد الغذائية ب 8,4 في المائة وأثمان المواد غير الغذائية ب 4,1 في المائة. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين ارتفاع قدره 0,1 في المائة بالنسبة ل “المواصلات” و”الصحة” و14,0 في المائة بالنسبة ل “النقل”.

وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر ماي 2022 ارتفاعا ب 1,2 في المائة بالمقارنة مع شهر أبريل 2022 و ب 5,6 في المائة بالمقارنة مع شهر ماي 2021.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى