لوسيور كريسطال تُسرع تطورها إفريقياً وتعلن عن انطلاق خط إنتاج جديد بالسينغال -فيديو

أعلنت لوسيور كريسطال والشركة التابعة لها، OLEOSEN، اليوم الثلاثاء، عن إطلاقهما لوحدة صناعية جديدة متخصصة في صناعة الصابون بداكار بالسينغال.

وفي هذا السياق، قال يوسف برادة، مدير العلميات الإفريقية بشركة لوسيور كريستال، في تصريح لـ”سيت أنفو”، إن الشركة قدمت اليوم مخططها الذي يبدأ مرحلته الأولى بمدينة داكار بالسينغال، والمتعلق بإطلاق الوحدة الصناعية الجديدة المتخصصة في صناعة صابون  اليد”.

وأضاف مدير العلميات الإفريقية بشركة “لوسيور كريستال”، أن هذا المخطط الإفريقي سيكون مهما في السنوات المقبلة، مشيرا إلى أن الشركة تحتل مرتبة متقدمة في المغرب وتواجه منافسة مهمة، وبالتالي يتعين البحث عن سوق جديد من أجل تطوير مواهبها في صنع الزيوت.

وأوضحت “لوسيور كريسطال” و”OLEOSEN”، في بلاغ لها، أن  هذا التطوير في القدرات الإنتاجية للسوق المحلي والدول المجاورة يجسد بالأساس طموح وإرادة لوسيور كريسطال في تسريع تطورها داخل القارة الإفريقية، بما يتماشى مع أولوياتها الإستراتيجية وأولويات مجموعة أفريل.

ولقد استهلت لوسيور كريسطال مرحلة جديدة من النمو لأنشطتها في إفريقيا، وجاء ذلك بالتعاون مع مجموعة أفريل، مُساهمُها المرجعي، الذي أُسندت له سنة 2022 مهمة تطوير أصولها الأفريقية في قطاع الاستهلاك الكبير.

وتهدف الشركة المغربية بالأساس إلى أن تصبح فاعلا رئيسيا داخل السوق الإفريقية في مجال زيوت المائدة وزيت الزيتون والصابون وكذا في مجال صناعة الزبدة النباتية والتوابل والبهارات.

ومن هذا المنطلق، فهي تعتزم تطوير تواجدها في القارة، وذلك من خلال تنويع أنشطتها وعرضها الذي يشمل منتجات عالية الجودة، وذلك بهدف تلبية الطلب المتزايد في قطاع السلع الاستهلاكية.

ولبلوغ هذه الغاية، تعتمد لوسيور كريسطال على القوة الضاربة لهذه الفروع المحلية، بما في ذلك OLEOSEN، التي تغطي منطقة إفريقيا جنوب الصحراء.

وترغب OLEOSEN، التي تمتلك مصنعًا لتكرير وتعبئة زيوت الطعام في داكار، في تنويع عرض منتجاتها من خلال إطلاق وحدة صناعية جديدة خاصة بصناعة الصابون. تتواجد هذه الوحدة الصناعية من الجيل الجديد في داكار، وتغطي هذه الأخيرة مساحة 2500 متر مربع، وهي متخصصة في مجال تصنيع منتجات النظافة الشخصية والجسم ويتم تسويقها تحت العلامة التجارية “La main”.

تتوفر هذه الوحدة الصناعية على خط إنتاج يستجيب للمعايير الدولية المتعارف عليها، ويجمع ما بين الآداء والقوة، وتبلغ طاقته الإنتاجية ما يزيد عن 30000 طن من الصابون سنويًا.

مكنت هذه الوحدة الصناعية الجديدة كذلك من خلق 115 فرصة شغل لفائدة سكان المناطق المجاورة لداكار، كما سيتم أيضا توظيف المئات من الأشخاص الآخرين في وقت لاحق من أجل تلبية الاحتياجات المختلفة للوحدة الصناعية.

وتم إسناد مهمة وأشغال الهندسة المدنية لبناء المصنع إلى شركات محلية معترف بخبرتها الفنية وبامتثالها لمعايير الصحة والسلامة المهنية.

وقد تم تسليم المشروع في الموعد المحدد، لينطلق بشكل فعلي في سنة 2022، على الرغم من العديد من التحديات والاضطرابات والقيود المرتبطة بالسياق الصحي لكوفيد-19. وكلف المشروع في مجمله غلافا استثماريا تفوق قيمته 65 مليون درهما (6 ملايين أورو).

وبهذه المناسبة أكد إبراهيم العروي، المدير العام لشركة لوسيور كريسطال مؤكدا: «إن تطوير لوسيور كريسطال على المستوى الدولي من أحد أبرز الركائز التي يعتمد عليها ورش إعادة هيكلتنا الاستراتيجية. فبالإضافة إلى إنتاج الزيوت، الذي يشكل جوهر عملنا، نطمح أيضا إلى التطور في خبراتنا التاريخية الأخرى. وصناعة الصابون هي واحدة من ضمن هذه الخبرات. كما أن افتتاح هذه الوحدة الصناعية الجديدة في داكار ستمكننا بكل تأكيد من تلبية الطلب المتزايد للسوق السنغالي، وستمكننا أيضًا من الاستفادة من الموقع الإقليمي الإستراتيجي للبلاد وكذا من الأصول اللوجستية التي تتمتع حتى نتمكن من التصدير إلى الأسواق الجديدة التي نستهدفها، مثل مالي وغينيا وبوركينا فاسو».

ومن جانبه صرح ديزيري ويدراوجو، المدير العام لـ OLEOSEN قائلا: «باعتبارها فاعلا رئيسيا داخل السوق السنغالي، تساهم شركة OLEOSEN في خلق قيمة مضافة حقيقية لاقتصاد البلاد، كما أن الشركة تلعب دورا محوريا فيما يخص إشعاع مساهمينا المرجعيين في إفريقيا. لابد أن نشير أيضا إلى أننا نتوفر على ميزة أساسية وجوهرية: ألا وهي القدرة على الاعتماد على فريق موهوب من النساء والرجال الذين سيكونون قادرين على تطوير عروضنا التجارية محليًا بما يتوافق مع توقعات هذه الأسواق الجديدة».

وفي نفس الصدد، قال  ستيفان ييرلس، السكرتير العام لمجموعة أفريل معتبرا: «هذا الانتشار الواسع النطاق في السنغال هو مثال صريح على التعاون الناجح. إنه بمثابة تجسيد جديد لطموحاتنا المشتركة في القارة الإفريقية. فعقب هذا النجاح الكبير الذي حققته على المستوى السوق الوطنية، ستواصل شركة OLEOSEN الاضطلاع بدورها المحوري كبوابة لمنطقة UEMOA (الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا)، وهكذا ستقدم لوسيور كريسطال، نقطة انطلاق حقيقية للنمو نحو بلدان جديدة، بما يتماشى مع رغبتنا في تعزيز نهجنا المشترك لتحقيق السيادة الغذائية في أفريقيا».

 


أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى