صادرات الصناعة التقليدية تسجل ارتفاعا بنسبة 17 في المائة

كشفت فاطمة الزهراء عمور وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن الصناعة التقليدية عرفت انتعاشة مهمة مع انتعاش قطاع السياحة، وانعكس ذلك بالإيجاب على الصادرات، حيث ارتفعت صادرات الصناعة التقليدية بنسبة 17 في المائة خلال 9 أشهر الأولى من السنة الحالية 2022 مقارنة مع سنة 2021، فيما ارتفعت بنسبة 23 مقارنة مع 2019.

وأوضح الوزيرة خلال جوابها على أسئلة البرلمانيين بجلسة الأسئلة الشفوية أن استراتيجية الوزارة على مستوى الصناعة التقليدية ترتكز على محورين: يتجلى الأول في هيكلة وتنظيم وتطوير أنشطة الصناعة التقليدية فيما يتمثل المحور الثاني في تطوير الإنتاج والعرض والترويج والتسويق.

وبالنسبة للمحور الأول، أكدت الوزيرة عمور أنه تم وضع جميع النصوص التطبيقية للقانون الخاص بتنظيم أنشطة الصناعة التقليدية، حيث مكن هذا القانون من تنظيم 172 مهنة من الصناعة التقليدية الإنتاجية والخدماتية. كما تم وضع
السجل الوطني للصناعة التقليدية عبر منصة الكترونية تمكن الصناع التقليديين للتسجيل والاستفادة من خدمات صندوق الضمان CNSS.

وأشارت الوزيرة إلى أن هذه المنصة تمكن الصناع التقليديين من الاستفادة من البرامج التي تضعها الحكومة، وبلغ عدد المسجلين بها 305 الف مسجل بالمنصة. فيما تمكن كذلك من حماية الحرف والمستهلك، عبر التعامل مع صناع تقليديين معترف بهم.

بالنسبة لمحور الإنتاج والعرض فأوضحت وزيرة السياحة أنه يتم العمل على تطوير منظومة التكوين المهني عبر الرفع من الطاقة الاستيعابية لمؤسسات التكوين من 16 ألف إلى 30 ألف مقعد في أفق 2026. كما تم وضع برنامج لتأهيل البنيات التحتية للتسويق والإنتاج، وهناك 64 بنية تحتية في طور الإنجاز.

وأكدت الوزيرة أنه يتم بذل مجهود مهم للترويج لمنتوجات الصناعة التقليدية عبر شراكات مع مختلف الفاعلين. خاصة عبر التسويق الإلكتورني. إذ أشارت إلى أنه تم تسويق المنتوج المغربي ب 11 مركزا تجاريا كما تم أيضا القيام بحملات ترويجية واسعة.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى