سامسونغ تكشف جديدها بشأن أجهزة التلفاز والأجهزة المنزلية

ما هي آفاق شركة سامسونغ في سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الخاصة بأجهزة التلفاز خصوصا، والأجهزة المنزلية عموما؟

توجد هناك مجموعة من الابتكارات التي طرحت في السوق، وكان آخرها تلفزيون NEO QLED 8K المزود بجودة محسّنة للصوت والصورة، فضلاً عن الكثير من الميزات الذكية، بما في ذلك معالج 8K ومعالج Neutral Quantum المرتبط بالعديد من الوظائف الذكية.

تأتي أجهزة 2022 Neo QLED 8K من سامسونج مزودة أيضاً بشبكات عصبية موسعة، ومستويات تباين أكثر دقة بمعدل 14 بت، والكثير من ميزات الترقية الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، ما يضمن للشاشات توفير ألوان أدق وجودة صور أعلى.

فضلاً عن جودة المشاهدة، توفر مجموعة Neo QLED إحدى أفضل تجارب الألعاب حتى الآن، وتجربة صوت غامرة تتزامن تماماً بين التلفزيون والسماعات المدعومة بتقنية Dolby Atmos.

تعرف التلفزات التي تتضمن تقنية 8k إقبالا كبيرا. ما هي الأسباب التي تدفع الزبناء إلى اقتناءها؟

تمكنت أجهزة QLED NEO من الاستحواذ على اهتمام قوي من مستخدمي أجهزة التلفزيون الذكية لمجموعة من الأسباب التي ترتكز على أسس مقنعة.

يأتي تلفزيون سامسونج NEO QLED معززاً بشكل أساسي بالجودة محسّنة للصورة والصوت وعدد من الوظائف الذكية. ويتميز الجهاز ذاته بوجود معالج 8K فائق الأداء من سامسونج، ومعالجNeutral Quantum ، فضلاً عن دعمه بالعديد من الوظائف الذكية. ويقدم الطراز الأحدث منه تجربة مشاهدة مذهلة وحيوية لعملائنا.

لا يقتصر تعزيز الطرازات الجديدة على مكبرات الصوت القوية المتوافقة مع تكنولوجيا Dolby Atmos للحصول على صوت مثالي يتردد صداه في مختلف أرجاء الغرفة، بل إن أحدث وظائف التلفزيون الذكي تمنح للمشاهدين إمكانية الوصول إلى واجهة المستخدم ذات التصميم المريح الذي يملأ الشاشة.

أدت التقنيات التي تم إدخالها حديثاً، بما في ذلك “الضوء المتكيف مع الشكل” Shape Adaptive Light و “معزز العمق الحقيقي” Real Depth Enhancer، إلى الارتقاء بجودة الصورة التي تظهر على شاشات أجهزة التلفزيون سامسونج، والوصول بها إلى آفاق جديدة. وتسهم هذه الميزات الجديدة في تحسين التباين وإنتاج صور رائعة وفي غاية الوضوح، ما يضيف إحساساً أكثر واقعية بالعمق إلى الشاشة.

ما هي الاستراتيجية التسويقية لشركة سامسونغ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الخاصة بأجهزة التلفاز؟ وكذلك بالنسبة للأجهزة المنزلية؟

إن التزامنا بالتعاون يساعدنا على خلق تجارب أفضل. وبما أننا الشركة العالمية الأولى والرائدة في صناعة أجهزة التلفزيون على مدى 16 عاماً متتالية، يضاف إلى ذلك سجلنا العالمي المؤثر في هذه الصناعة، تقع على عاتقنا مسؤولية للتعامل مع مختلف الجوانب المتعلقة بالاتصالات المرئية بشكل شامل.

بناءً على ذلك، نتولى المسائل المتعلقة بالتقييم والتحقق والتعاون مع شركاء بارزين مثل “شاهد” و “نيتفليكس” و “أمازون برايم” الذين تساعدنا خدماتهم الثورية في الارتقاء بتجربة المشاهدة لجمهورنا إلى آفاق عالية.

أعلنا مؤخراً عن انضمامنا إلى “تود”، منصة البث الصاعدة التي يمكننا من خلالها منح عشاق التلفزيون فرص الوصول إلى مجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية والرياضية الحصرية والمباشرة وعند الطلب، بما في ذلك مجموعة قنوات beIN التي تقدم محتوى فريداً ومتميزاً.

من منطلق حرصنا على ضمان تجربة استثنائية لعشاق الرياضة، تستضيف منصة “تود” حصرياً برامج beIN Sports الرياضية التي تتمتع بإقبالٍ عالٍ، بما في ذلك إمكانية متابعة الأحداث الرياضية المرتقبة من المنطقة. وسيستفيد الجمهور في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أيضاً من وجود ما يزيد على 35,000 ساعة من المحتوى الترفيهي المتميز، بما في ذلك أحدث أفلام هوليوود، والمحتوى باللغتين العربية والتركية ولغات عالمية أخرى ضمن الأصول التابعة لمنصة “تود”، وكذلك برامج الأطفال.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى