الدورة الأولى من “يوم المستثمر لآسفي” يسلط الضوء على المؤهلات الاقتصادية وفرص الاستثمار-فيديو

انطلقت يوم أمس الأربعاء بمدينة آسفي النسخة الأولى من “يوم المستثمر لآسفي” التي يسهر على تنظيمها المركز الجهوي للاستثمار مراكش- آسفي، بشراكة مع عمالة آسفي، وبتنسيق مع ولاية جهة مراكش-آسفي.

وتروم هذه التظاهرة في نسختها الأولى تسليط الضوء على المؤهلات الاقتصادية والاستراتيجيات القطاعية الطموحة للعمالة والمزايا الصناعية لآسفي، لفائدة المستثمرين الفاعلين على الصعيد المحلي والوطني والدولي، وخلق منصة لتبادل الأفكار بين مختلف الفاعليين الاقتصاديين بالقطاعين العام والخاص.

وقال حميد بن الطاهر، رئيس الكنفدرالية الوطنية للسياحة، إن “يوم المستمر لآسفي” مناسبة سانحة لإطلاع الفاعلين الاقتصاديين بالقطاع العام والخاص، على فرص الاستثمار التي يتيحها الإقليم، وبحث إمكانيات التعاون بين المهنيين على المستوى المحلي والجهوي والوطني.

وكشف بن الطاهر في تصريح لموقع “سيت أنفو”، أن قطاع السياحة بدا يستعيد عافيته بعد استئناف المهنيين لأنشطتهم، مشيرا إلى الحاجة لمزيد من المواكبة للخروج من الأمة بشكل اقوي واستثمار الفرص التي يوفرها القطاع.

من جهته، أكد سمير كودار رئيس جهة مراكش-آسفي، على أن النسخة الأولى من هذه التظاهرة عرفت توقيع اتفاقية لاقتناء أرض تفوق مساحته 100 هكتار، بغرض خلق منطقة صناعية بالمدينة قصد المساهمة في خلق فرص للشغل.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى