هكذا نعى المشاهير المغاربة الفنانة الراحلة خديجة البيضاوية-صور

حرص عدد من الفنانين والمشاهير المغاربة على نعي الفنانة الشعبية خديجة البيضاوية، التي فارقت الحياة صباح اليوم السبت، بالمستشفى العسكري بالرباط.

وكان الإعلامي عادل بلحجام من ضمن الأوائل، الذين أعلنوا رحيل نجمة العيطة المرساوية، وذلك عبر منشور على حائطه الفايسبوكي، جاء فيه “انتقلت إلى رحمة الله الفنانة خديجة البيضاوية، الله يرحمها ويغفر ليها ويجعلها من أهل الجنة يارب”.

بدوره الفنان عبد الصمد الغرفي اختار حسابه على الفايسبوك من أجل نعي الفنانة الراحلة، مرفقا صورتها بتعليق جاء فيه ” الفنانة خديجة البيضاوية في ذمة الله إنا لله وإنا إليه راجعون”.

أما الإعلامية مريم قصيري فقد دونت عبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، قائلة “بعد صراع مرير مع المرض اللعين خديجة البيضاوية تنتقل إلى جوار ربها .. اللهم اغفر لها و ارحمها و أكرم نزلها، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

في حين تقاسم الفنان عبدو الوزاني  مع متابعيه على تطبيق الأنستغرام، منشورا، جاء فيه “لبت نداء ربها الفنانة خديجة البيضاوية صباح اليوم بالمستشفى العسكري بالرباط، تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته وألهم ذويها الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

يشار أن خديجة البيضاوية كانت ترقد بقسم العناية المركزة لحوالي شهر، قبل أن يتدهور وضعها الصحي وتمنع عنها الزيارة خلال الأيام الأخيرة من حياتها.

وينتظر  أن يتم نقل جثمان الفنانة الراحلة من الرباط  إلى منزل والدتها بسباتة، قبل أن يورى الثرى بمدينة الدار البيضاء.

يذكر أن البيضاوية كانت ترقد بالمستشفى العسكري بالرباط، وذلك عقب تفاقم وضعها الصحي بسبب عدم استجابة جسدها للعلاج الكيميائي وانتشار داء السرطان بأنحاء مختلفة من جسدها.

يذكر أيضا أن  مرض السرطان كان قد تجاوز حدود رئة الفنانة الشعبية المغربية وانتشر بأضلعها ورأسها، الأمر الذي دفع الأطباء إلى وقف علاجها الكيميائي والاكتفاء بإعطائها الأدوية المسكنة بغية تخفيف آلامها.

ويشار إلى أن وزارة الشباب والثقافة والاتصال كانت قد دخلت على خط الوضع الصحي للفنانة خديجة البيضاوية الملقبة بـ “ملكة العيطة المرساوية”، التي خلف مرضها تعاطفا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي.

وكان مصدر مطلع من وزارة الثقافة قد كشف سابقا  لموقع “سيت أنفو” أن الفنان الشعبي حجيب كان أول شخص قد عاد الفنانة خديجة البيضاوية وهي على فراش المرض، والذي تواصل مع محمد بنحساين، مدير المسرح الوطني محمد الخامس، الذي أعلم وزير الثقافة بوضع الفنانة المغربية، ليعطي الأخير موافقته من أجل التكفل بعلاج الفنانة خديجة البيضاوية.

وأضاف ذات المصدر أنها ليست المرة الأولى التي تتكفل وزارة الثقافة بتكاليف علاج الفنانة خديجة البيضاوية، إذ سبق لها أن تكفلت قبل 3 أو 4 أشهر بمصاريف علاجها.

يذكر أن الفنانة خديجة البيضاوية هي أحد رموز العيطة المرساوية، بدأت مسارها الفني عقب وفاة زوجها منتصف السبعينات، وهو الزواج الذي أثمر عن طفلين وهما نوال ومحمد .

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Maryem Kassiri (@maryemkassiri)

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Abdou El Ouazzani (@abdou_elouazzani)


كندا تعفي المغاربة من “الفيزا” وفق شروط جديدة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى