من جديد.. زينة الداودية تفقد سيطرتها على صفحتها الرسمية بـ”الفايسبوك”-صورة

أعلنت الفنانة زينة الداودية، أول أمس الأحد، عن سرقة صفحتها الرسيمة على الفايسبوك من جديد، وذلك عقب 10 أيام فقط على إعلان استرجاعها.

واختارت الداودية حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، من أجل تحذير أصدقائها  على الفايسبوك  من مقرصن الصفحة، التي فقدت تحكمها بها، ودونت قائلة :”للأسف اردت اخباركم انه من سرق صفحتي لازال يتحكم بالصفحة الفيسبوكية الرسمية لزينة الداودية تفاجأت للمرة التانية اني لا اتحكم بصفحتي وان السارق صار هو المالك لصفحتي وانا راسلت شركة فيسبوك لمراجعة الصفحة وطرد السارق بصفة نهائية انتبهوا لأن السارقين اذكياء لدرجة خطيرة حسبنا الله ونعم الوكيل انا لست مسؤولة عن اي فيديو ينشر في صفحتي”.

ويشار أن الداودية كانت قد أعلنت في 17 من شهر دجنبر الجاري، عن استرجاع  صفحتها المقرصنة على الفايسبوك، وذلك من خلال شريط مصور نشرته عبر الأنستغرام، أرفقته بتعليق أعادت من خلاله توجيه رسالة شكرها قائلة :”حبايب قلبي استرجعت صفحتي على الفيسبوك شكرا لكم على دعمكم وسؤالكم عليا المتواصل شكرا شركة فيسبوك وشكرا لشركة وتاري شكرا لكم من القلب”.

ويذكر أنه في 25 من الشهر الماضي، كانت الفنانة الشعبية زينة الداودية،  قد كشفت تعرض صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” للسرقة، وذلك من خلال منشور تقاسمته مع متابعيها عبر حسابها الرسمي الأنستغرام.

وحذرت الداودية أصدقاءها من الوسط الفني من أشخاص يتواصلون بالفنانين بدعوى “الإشهار”، ليقوموا عقبها بسرقة صفحاتهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

وكتبت الداودية :”جمهوري الحبيب للأسف سرقت صفحتي الرسمية فيسبوك وأحب أن أقول لكم أن هناك أشخاص يتصلون بالفنانين لعمل اشهارات كذبا ونصبا ويسرقون الصفحات، انتبهوا”.

من جهة أخرى، تبرأت زينة الداودية من جميع المنشورات عبر صفحتها الرسمية على الفايسبوك واعدة بالعمل على استعادتها من خلال اللجوء إلى إدارة الموقع الأزرق “ميتا”، قائلة :”انا بالقانون سأسترجع حسابي الفيسبوكي لست مسؤولة عن أي منشور في صفحتي الرسمية فيسبوك حتى استرجعها من شركة فيسبوك حسبي الله ونعم الوكيل “.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Zinadaoudia (@zinadaoudia)


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى