قناة “الأولى” تحسم بشأن المشاهد “الساخنة” في فيلم “Burn out”

أعرب عدد من النشطاء عن إعجابهم بالخطوة التي أقدمت عليها قناة “الأولى”، عند عرض الفيلم السينمائي المثير للجدل “Burn out”، يوم الجمعة الماضي.

وقامت “الأولى”، بعرض الفيلم على شاشتها الصغيرة، بعد حذف جميع المشاهد التي وصفها الجمهور بـ“الإباحية“ و”الساخنة”، والتي جمعت بين كل من الفنانة، سارة بيرليس والفنان، إدريس الروخ.

وخلف خبر عرض الفيلم السينمائي “بورن آوت” على شاشة “الأولى”، ضمن سلسلة باقة الأفلام السينمائية التي أتاحتها القناة ضمن برمجتها الجديدة، (خلف) جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعية.

ومع عرض الفيديو الترويجي للعمل، أعرب كثيرون عن غضبهم الشديد من هذه الخطوة، كون الفيلم يحتوي على مشاهد “مخلة بالحياء” على حد تعبيرهم، لا تناسب الجمهور، خاصة العائلات المغربية.

وجاءت ردة الفعل هذه، احتجاجا على بعض اللقطات الحميمية، التي تجمع بين الممثل، إدريس الروخ وسارة بيرليس، واللذين لعبا دور البطولة إلى جانب الممثل، أنس الباز.

ورفع بعض النشطاء وسما تحت إسم “نهار الجمعة طفيو التلفزة”، إعلانا منهم عن مقاطعة هذا العمل، وعدم مشاهدته معتبرين أنه لا يحترم الذوق العام.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى