ظهر رفقة “طوطو”.. رابور فرنسي يثير غضب المغاربة بسبب إساءته للمغربيات -صورة

أحدث ظهور الرابور “طوطو”، مساء يوم أمس الثلاثاء، رفقة رابور فرنسي من أصول  إفريقية يدعى “koba lad”، اشتهر بإساءته للمغربيات، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولا سيما  عبر الصفحات المهتمة بأخبار الراب.

وأعادت هذه الصفحات ستوري حديثة للرابور الفرنسي ظهر فيها إلى جانب طوطو، عقب زيارته لمدينة مراكش المغربية، الأمر الذي دفع الكثيرين إلى مهاجمة “طوطو” وانتقاد تعامله مع koba lad، الذي أساء عام  2019 للمغربيات، عبر أحد التعليقات  بحسابه على تويتر، الأمر الذي أثار حينها جدلا واسعا، وصل حد محاولة الاعتداء عليه من قبل المغاربة بإحدى حفلاته ببلجيكا، بسبب تعليقاته المهينة للمغاربة.

من جهة أخرى، طالب عدد من المتابعون برفع هاشتاغ “#kobaladwanted ” عبر موقع تويتر، وبمحاسبة الرابور الفرنسي الذي قدم للمغرب، على غرار ما وقع مع الفنانين الكوميديين  الفرنسيين من أصول جزائرية، إبراهيم بوهليل والهادي بوشناقة.

ويذكر أن محكمة مراكش، كانت قد أدانت العام الماضي، الممثل الفرنسي من أصول جزائرية، إبراهيم بوهليل،  وقضت بحبسه 8 أشهر نافذة، بسبب بث فيديو “مهين” تسبب في ضجة كبرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويذكر أنه على خلفية نفس الملف، أدانت المحكمة المؤثر الفرنسي من أصول مغربية  سامي الطامي، الملقب ب “زبار بوكينغ”،  وقضت بحبسه لمدة سنة نافذة .

وجدير بالذكر، أن الممثل الفرنسي من أصول جزائرية الهادي بوشنافة، قد ظهر بدوره رفقة بوهليل و”زبار بوكينغ” في هذا التسجيل المصور المسيء للمغاربة، ليهم بمغادرة التراب الوطني مع انطلاق أولى شرارة الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، التي أجبرتهم على تقديم الاعتذار والقول بأن الأمر لا يعدو مجرد دعابة وسخرية.

ويشار أنه قد جرى إيقاف المتهمين السالفي  الذكر ومتابعتهما بتهم  “نشر صور قاصرين بدون موافقة الوالدين”، و”التغرير بقاصر”، و”بث تسجيل فيديو لشخص بدون موافقته”، بعدما تسبب الفيديو موضوع الجدل والذي وصف ب”المهين” بخلق ضجة عارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحول إلى قضية رأي عام.

 


أمطار رعدية قوية تضرب مراكش -فيديو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى