بعد الجدل والفضول.. يوسف النصيري يكشف هوية “رانيا” التي أهداها هدفه -صورة

أشعل نجم المنتخب المغربي لكرة القدم ولاعب وفريق إشبيلية الإسباني، يوسف النصيري، مواقع التواصل الإجتماعي، خلال الساعات الماضية، وذلك بعدما أهدى هدفه لفتاة تدعى “رانيا”.

وغصت العديد من الصفحات الخاصة بأخبار المشاهير عبر تطبيق الأنستغرام بصور النصيري وهو يرفع قميص فريقه إشبيلية، ليظهر قميصا أسودا، كتب عليه بالأبيض “لك رانيا” مرفوقا بمجموعة من القلوب الصغيرة.

وأثار يوسف النصيري فضول العديد من المتابعين، الذين تساءلوا عن الفتاة التي أهداها النصيري أهدافه يوم أمس، مرجحين فرضية أن تكون رانيا حبيبة لاعب المنتخب المغربي.

وأمام هذه التأويلات والجدل الكبير الذي رافق خطوة يوسف النصيري، خرج الأخير عن صمته، وكشف هوية رانيا، التي أثارت فضول العديدين، وذلك عبر خاصية الستوري على حسابه الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وأعاد النصيري تقاسم الصورة موضوع الجدل أرفقها بصورة نجلة شقيقته، رانيا، حديثة الولادة، والتي عمد على إخفاء وجهها بواسطة إيموجي، علق عليها قائلا: “مرحبا بك في عائلتنا “، أتبعها بعبارة “نجلة شقيقتي”.

يشار إلى أن النصيري قد قاد نادي إشبيلية إلى الدور الثالث من كأس ملك إسبانيا، عقب تسجيله لهدفين، خلال لقاء الأمس، الذي انتهى بفوز أصدقاء يوسف على فريق كينتنار بخماسية نظيفة.

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى