الشاعر أمير طعيمة يرد على قضية لمجرد ومطالبته بحذف ديو “من أول دقيقة” -فيديو

كشف الشاعر المصري أمير طعيمة لأول مرة رأيه في قضية النجم المغربي سعد لمجرد، كما رد على مطالبيه بحذف ديو “من أول دقيقة” من على “اليوتيوب”، عقب إدانة الفنان المغربي بتهمة الإغتصاب.

وصرح صاحب كلمات ديو “من أول دقيقة”، عبر أحدث تصريح خص به برنامج “et بالعربي” بأن الأشخاص غير قادرين على الفصل بين حبه لسعد بحكم علاقته به وبحكم تعامله معه وما رآه منه واقتناعه بفنه.

وأضاف أمير طعيمة متمنيا أن يخرج الفنان سعد لمجرد من هذه الأزمة على خير، وبأن لا يكون هناك أي ظلم لأي الطرفين.

يشار أن بعض الجماهير قد طالبت من الفنانة إليسا بدورها حذف الكليب الذي جمعها بلمجرد من اليوتيوب، كما طالبوها بتقديم اعتذار رسمي، على خطى النجمة الأميركية ليدي غاغا، التي واجهت الأمر ذاته في عام 2019، لتبادر بالاعتذار من جمهورها وحذف أغنيتها “Do what you want” التي صدرت عام 2013 رفقة  الفنان الأميركي أر كيلي، عقب  الحكم عليه بالسجن لمدة 30 عاما بتهمة الاعتداء الجنسي على الأطفال والنساء.

ولم يتأخر رد الفنانة اللبنانية على هذه المطالب، إذ عمدت على  أداء ديو “من أول دقيقة” مع صوت وكليب الفنان المغربي سعد لمجرد، وذلك خلال إحيئها مؤخرا  حفل “بلومار” على مسرح “بونتا كانا”.

جدير بالذكر، أن دفاع الفنان المغربي سعد لمجرد  قد اختار اللجوء إلى مسطرة استئناف الحكم الابتدائي، الصادر في حق موكله من قبل محكمة جنايات باريس، والذي تم بموجبه إدانة الفنان المغربي بتهمة الإغتصاب والحكم عليه ب 6 سنوات سجنا نافذا.

وكشف محاميا لمجرد، تييري هيرتسوغ وجان مارك فيديدا، لجوءهما إلى استئناف الحكم، وذلك في تصريح خصا به وكالة فرانس برس، جاء فيه  “نظرا إلى تأكيده على البراءة، استأنف سعد المجرد اليوم الثلاثاء الحكم”.

يشار أن محكمة الجنايات بباريس، قد قضت بسجن الفنان المغربي سعد لمجرد لمدة 6 سنوات نافذة، وذلك بعدما أدانته بتهمة الاغتصاب، في حين قضت المحكمة ذاتها ببراءته من تهمة العنف المتعمد في حق الفتاة الفرنسية لورا بريول.

وجاءت إدانة لمجرد بتهمة الاغتصاب بعدما صوت، يوم الجمعة الماضية، 7 محلفين قضائيين من أصل 9، بإدانة الفنان المغربي بتهمة الاغتصاب، في الوقت الذي اعتبرت فيه المحكمة أن عدم وجود الحمض النووي بجسد لورا لا يعني أنه لم يكن هناك مضاجعة.

من جانبه، انتقد محامي النجم المغربي، مارك فيديدا، الحكم الابتدائي الصادر في حق موكله، والذي وصفه بالمثير للدهشة، نظرا لغياب أي دليل مادي أو طبي يدين لمجرد ويتبث فعلا إقدامه على اغتصاب لورا، موضحا أن “الفحوصات الطبية التي أجريت لم تظهر أي أثر للحمض النووي في الأعضاء التناسلية للورا بريول، مما يدل بوضوح على أنه لم يكن هناك أي فعل اغتصاب يمكن أن يكون قد ارتكبه سعد لمجرد”.

وأوضح المحامي أن المحكمة قد فضلت رواية لورا على رواية لمجرد، علما أنهما تواجدا تلك الليلة بالفندق لوحدهما ولم يكن معهما أي شخص ثالث.

وكشف مارك فيديدا  في التصريح ذاته، الذي خص به الإعلامي ليث بزاري  لصالح قناة العربية، لجوءه وموكله إلى استئناف الحكم، بعد تحليل قرار المحكمة، لافتا إلى أنه من الممكن أن تلغي محكمة الاستئناف الحكم الابتدائي وتبرئ لمجرد من تهمة الاغتصاب.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par ET بالعربي (@etbilarabi)


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى