إيهاب أمير يكشف حقيقة خلافه مع الفنانة دنيا بطمة -فيديو

كشف الفنان، إيهاب أمير حقيقة خلافه مع الفنانة، دنيا بطمة، وذلك خلال حلوله ضيفا على برنامج “احكـ لشهرزاد”، الذي يبث عبر موقع القناة الثانية.

ونفى أمير وجود أي خلاف مع دنيا بطمة، كاشفا أنه قد تعامل معها سابقا وأعطاها أغنية من كلماته بكل حب، مضيفا أن مشكل دنيا بطمة هو الأشخاص المحيطين بها، واصفا إياها بـ “الفنانة بالفطرة”، و”صاحبة الصوت الملائكي”، متمنيا خروجها من السجن بخير، لافتا إلى كونه يحس بها لأنه أيضا له أطفال مثلها.

كما تمنى إيهاب أمير أن تكون عودة دنيا بطمة أقوى من السابق، لافتا إلى أن أي شخص في الحياة معرض للخطأ.

يذكر أنه مع اقتراب عيد الأضحى المبارك شرع العديدون، لاسيما محبو الفنانة المغربية، دنيا بطمة، في التساؤل عما إذا كانت ستستفيد من العفو الملكي، وتغادر أسوار سجن الوداية، الذي كانت قد أدخلت إليه أواخر شهر يناير المنصرم.

وبهذا الصدد، سبق لموقع “سيت أنفو” أن ربط اتصالا هاتفيا بالأستاذ محمد ألمو، المحامي بهيئة الرباط والناشط  الحقوقي، الذي سألناه عن إمكانية استفادة دنيا بطمة من العفو الملكي وعما إذا كانت تتوفر فيها شروط الاستفادة.

وكشف الأستاذ ألمو أنه حسب مقتضيات الفصل الأول من  ظهير رقم 387.57.1 بشأن العفو، فإنه يمكن الحصول عليه سواء قبل تحريك الدعوى العمومية أو أثناء سريانها أو حتى بعد صدور حكم نهائي بالعقوبة.

مضيفا أنه وحسب مقتضيات الفصل الثاني من نفس القانون فقد يترتب عن العفو إما مراجعة العقوبة باستبدالها أو إلغائها جزئيا أو تخفيضها أو إلغائها كليا .

مشيرا إلى أن العفو لا يشمل حقوق الأغيار المتضررين من الفعل الجرمي موضوع العفو، إذ أن هؤلاء تبقى مطالبهم المدنية المحكوم بها كتعويض عن الضرر قائمة ومستحقة تجاه المحكوم عليه ولو أعفي من العقوبة.

وبناء عليه فقد أوضح الأستاذ بهيئة الرباط، محمد ألمو، على أنه ليس هناك مانع قانوني أو مسطري يحول دون تقديم الفنانة دنيا بطمة لطلب العفو، لافتا إلى كون قرار القبول أو الرفض بيد لجنة العفو.

ومن جهة أخرى، كان المنتج البحريني، محمد الترك،  قد أثار مؤخرا جدلا واسعا عبر منصات التواصل الإجتماعية، بسبب تلميحه إلى مغادرة طليقته، الفنانة دنيا بطمة، أسوار سجن لوداية، خلال بث مباشر أطلقه عبر تطبيق “التيك توك”.

وأعلن الترك تلقيه اتصالا هاتفيا من المغرب يعلمه بقرب مغادرة دنيا بطمة السجن، ملمحا إليها ومن دون ذكر اسمها بصريح العبارة.

وأضاف الترك إلى أن بطمة باتت تقترب من مغادرة السجن ومعانقة الحرية، كاشفا أن الأمر سيتم خلال حوالي ال 12 يوما التي تلي بثه المباشر وهو الأمر الذي لم يتحقق بالفعل.

يشار إلى أن تصريحات محمد الترك قد أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي بعدما جرى تدوالها على نطاق واسع، وسط ربط البعض بين أقواله وبين استفادة الفنانة المغربية من العفو الملكي.

يشار أيضا إلى أن دنيا بطمة، كانت قد أدخلت سجن الوداية بمدينة مراكش، في ال 31 من شهر يناير المنصرم، بعدما جرى القبض عليها من قبل الشرطة بمدينة الدار البيضاء، على خلفية إدانتها في قضية “حمزة مون بيبي”، وذلك بعدما رفضت محكمة النقض الطعن الذي تقدمت به بشأن العقوبة الصادرة في حقها استئنافيا بمراكش، والتي رفعت الحكم الابتدائي الصادر في حقها، والذي أدانها بثمانية أشهر حبسا نافذا، بزيادة أربعة أشهر، وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Reda el hammoudi (@reda_el_hammoudi)


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى