أمين رغيب يدخل على خط عملية النصب الكبرى على مئات المغاربة عبر الإنترنيت -فيديو

دخل خبير الأمن المعلوماتي واليوتيبور أمين رغيب على خط  عملية النصب الكبرى التي راح ضحيتها  المئات من المغاربة، الذين وقعوا في فخ  إحدى الشركات التي اهمت ضحاياها بتحقيق أرباح مالية خيالية عبر الأنترنيت.

وكشف رغيب في تصريح خص به موقع “سيت أنفو” أنه سبق أن حذر قبل ثلاثة أشهر من هذا النوع من التجارة ومن هذه الشركة، لافتا إلى أنها سوف تقدم على النصب على المشتركين معها، وهو التحذير الذي قوبل حسب قوله بهجوم شرس من قبل بعض الأشخاص، الذين عمدوا على التشكيك في مهنيته.

وأوضح أمين رغيب أنه سبق أن طالب عبر بث مباشر على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي بتوخي الحيطة والحذر، وهو الأمر الذي استجاب له البعض وشكك فيه البعض الآخر، ليجد نفسه ضحية نصب وإفلاس، لا سيما أن البعض منهم قد أقدم على بيع منزله وممتلكاته من أجل الاستثمار في هذا المجال، بعدما تم إغراؤه بتحقيق مكاسب خيالية وثروات كبيرة.

ونفى أمين رغيب أن تكون له دراية بعدد الأشخاص ضحايا نصب هذه الشركة، مبرزا أنها سلبت أمولا طائلة، بعدما سخرت وسائل التواصل الإجتماعي للتعريف بنشاطها والإيقاع بضحاياها.

وطالب المتحدث ذاته، بضرورة الإقدام على دراسة المشروع قبل الاستثمار ودراسة تأثيره على حياة الأشخاص اليومية، مع ضرورة معرفة مؤسسي الشركة وغيرها من الأمور، التي تتطلب التروي والتدقيق قبل الاقدام على المغامرة او الاستثمار.

من جهة أخرى، أعاد رغيب تأكيده بان شركات التسويق الهرمي هي شركات للنصب والاحتيال، كما دعا الأشخاص إلى توخي الحدر عند الاستثمار في مجال العملات الرقمية، مبرزا انه لا وجود لقانون يؤطر العملات الرقمية في المغرب ، كما اعطى أمثلة أخرى لأنشطة  تتطلب التروي وعدم التسرع، مشيرا إلى أنه في حالة الشك والحيرة يمكن  للشخص التواصل معه عبر وسائل التواصل الإجتماعي بشكل مجاني من أجب الاستفسار عن سلامة  موقع أو مشروع ما.

لمعرفة المزيد بخصوص هذه القضية ندعوكم لمتابعة الفيديو التالي:


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى