ويل سميت يعتذر علنا لكريس.. و30 مليون دولار لتسوية خلافهما بحلبة الملاكمة -صور

قدم الملاكم جيك بول، عرضا لويل سميت وكريس روك بقيمة  15 مليون دولار لكل واحد منهما، وذلك  لدخول الحلبة وتسوية خلافاتهما، التي نشبت بسبب صفعة على خشبة مسرح توزيع جوائز الأوسكار،  مساء الأحد المنصرم.

واختار بول، الذي يدير شركة موست فالايابول بروموشنز، حسابه عبر موقع “تويتر” من أجل توجيه عرضه المغري لسميت وروك، وغرد قائلا :”لدي 15 مليون دولار لسميث و15 مليون دولار لكريس روك جاهزة، تعالا لخوض نزال قبل نزالي في غشت”.

وفي تغريدة أخرى كتب بول :” رجاء فليتصل بي أحد من طرف ويل سميث بأسرع وقت ممكن” .

ويشار أن ويل سميت قد صعد إلى المسرح خلال  حفل توزيع جوائز الأوسكار، الذي كانت تنقله مباشرة عدد من القنوات العالمية، وضرب كريس روك بسبب مزحة وجهها لزوجة سميت، التي حضرت الحفل وهي حليقة الٍرأس بسبب إصابتها بداء الثعلبة.

ويذكر أن روك  قد رفض توجيه تهم ضد سميت، الذي فاز بجائزة أفضل ممثل بعد الواقعة، ولم يعتذر لروك في كلمته، مكتفيا بالإعتذار للجنة المنظمة للحفل وللحضور.

ليغير ويل سميت ،يوم أمس  الإثنين، رأيه ويبادر بتقديم إعتذار علني لروك عبر حسابه  الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، وكتب :”كريس، أود أن أعتذر منك علنا، ما فعلته تخطى الحدود وكنت مخطئا، أشعر بالخجل، وما قمت به لا يدل على الرجل الذي أريد أن أكونه”.

وأتى اعتذار سميث عقب إعلان “الأكاديمية الأميركية لفنون السينما وعلومها”، الجهة المنظمة لجوائز الأوسكار، إقدامها على فتح تحقيق رسمي في الواقعة التي حصلت مباشرة على الهواء، وسط  ذهول الحاضرين والمشاهدين عبر العالم.

وجدير بالذكر أن مباريات الملاكمة بين المشاهير أضحت أكثر رواجا في السنوات الأخيرة، وقد ساهمت في ظهور الملاكم بول جيك  وشقيقه لوجان، اللذان حققا شهرة واسعة عبر مواقع التواصل الإجتماعي وانتقلا من عملهما كيوتيبور إلى مجال الملاكمة.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Will Smith (@willsmith)


المنتخب المصري يتحدى وليد الركراكي والمنتخب المغربي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى