نجلة شيرين عبد الوهاب تثير الجدل برسالة كراهية مشفرة -فيديو

أثارت نجلة الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب جدلا واسعا عقب توجيه رسالة مشفرة لشخص يبتدأ اسمه بالحرف اللاتيني “H” .

وكانت هناء قد ظهرت عبر شريط مصور وهي تستمع لأغنية أجنبية تحمل عنوان  “I hate you” أي ” أنا أكرهك”، في إهداء خاص لشخص يبدأ اسمه بحرف “H”، وهو الأمر الذي ربط بينه عدد من نشطاء وسائل التواصل الإجتماعي وبين زوج والدتها الفنان حسام حبيب، خاصة عقب تداول خبر طلاق والدتها، الذي كانت قد روجت له الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية.

ويشار أن الأحمدية قد عادت ، يوم أمس الخميس،  لتثير الجدل من جديد عبر نشر جزء من مقابلة هاتفية أجرتها مع الفنانة المصرية، كشفت فيها جزءا من تفاصيل ما وقع بينها وبين زوجها.

وقالت الإعلامية اللبنانية لشيرين في التسجيل: “إن شاء الله بتصيري كنتنا، ووائل كفوري لازم يغني هيك أغنية، هكلمه دلوقتي وأقوله لو بتحب نضال غني لشيرين”، لترد شيرين أن حسام حبيب لو سمع نضال وهي تتمنى أن تصير شيرين زوجة لرجل لبناني، لأطلق عليها الرصاص على الفور، لأنه يغار عليها ليس من الفنان وائل كفوري ولكن على العموم من أي شخص آخر.

لتعقب الأحمدية على تصريح شيرين قائلة : “بس أنتي خلاص هلأ حرة”،لتجيب شيرين قائلة :”أيوه حرة بس هو بيغير، وأنتي لازم تأمنينني”.

وبخصوص أحلامها صرحت شيرين عبد الوهاب أن أحلامها تتحقق، مبرزة إلى أنها هي شخصيا أول أحلامها، قائلة: “أنا أول أحلامي.. شوفي أنا وصلت لفين”.

وأضافت: “على فكرة كل حاجة ليها ثمن، كل وضع له ثمن، خسارة ليها ثمن مكسب، أنا عم بكبر مش عم بصغر أنا عم بقوى مش عم بضعف، أنا دلوقت ببني شيرين جديدة، شيرين اللي مش مستعبدة، أنا مش محتلة هلأ”.

وتابعت: “أنا مش مستعبدة ولا هقبل أكون كده تاني”، في إشارة واضحة إلى انفصالها  عن زوجها حسام حبيب.

ويشار أن الفنانة المصرية لم تتعمق في الجزء الأول من التسجيل الهاتفي في تفاصيل وضعها مع حسام حبيب، وقد تكشف المزيد عن الموضوع بالجزء الثاني.

ويذكر أنه بالتزامن مع نشر الجزء الأول من المقابلة، سربت أغنية جديدة لشيرين عبد الوهاب بعنوان “سبنا القماص”، وهو ما تفاعل معه رواد مواقع التواصل الاجتماعي  واعتبروه  سردا لحياتها الشخصية وتأكيدا لانفصالها بعن حسام حبيب.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par EGYPT CELEBRITY (@exclusive.pictures)

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى