بسبب الاحتفال بليلة عاشوراء..أميمة باعزية تتعرض للهجوم -فيديو

تعرضت المغنية الشعبية، أميمة باعزية، لهجوم شديد، وذلك بسبب ستوريات كانت قد نشرتهم يوم أمس، وثقت عبرهم أجواء الاحتفال بليلة عاشوراء، بأحد أحياء مدينة مراكش.

وهاجم المتابعون باعزية التي ظهرت بالشارع من دون كمامة، خلال تصويرها أجواء الاحتفال بعاشوراء من قبل مجموعة من الشباب، الذين أشعلو النيران وسط أحد الأحياء السكنية، كما أنهم قاموا بالتجمهر بعد الساعة التاسعة ليلا، التي يحظر فيها نزول المواطنين للشوارع، بسبب الإجراءات الاحترازية الأخيرة التي فرضتها الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا، بعد الارتفاع المهول في حالات الإصابات والوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي.

ومن أبرز التعليقات التي هاجم من خلالها النشطاء باعزية، عقب انتشار الستوري الخاصة بها، عبر عدد من الصفحات الخاص باخبارالفن والمشاهير عبر الأنستغرام :”السيبة كاينة في لبلاد حتى واحد ممحتارم الاحترازات الصحية وحالة الطوارئ الناس مستهترة بأرواحهم وأرواح عائلتهم الناس كتموت بالجملة والناس ممسوقاش”، “أين احترام حالة الطوارئ الصحية ؟”، “كرونا شادة الطعريجة فالقنت”، ” سيبة كاينة ومديراش الكمامة”، “كلشي مطارق في الزنقة لا تربية لا وعي الناس كتموت وشكون إلي سايق الخبر لا كمامات لا تباعد الله يلطف بنا”، “اوا كرونا حتا هيا دايرة الشعالة مكتحشموش”، “واش هاد الناس معندهومش واليديهوم كبار إخافو عليهو خارجين عايشين الحيات بحلا حتى حاجة مواقعة فالعالم الله ياخود فيهوم الحق”، “خاص معاقبة جميع الناس المستهترة قمة التخلف والجهل فين هو احترام حالة الطوارئ الصحية.الي غنقول لا حول ولا قوة الا بالله حنا عايشين في وحد الضغط نفسي وبغينا غير هدا المرض ينقص ونفيقو من هدا الكابوس وكاينين ناس ممسوقاش واش حتى لهدا الدرجة الناس ماواعياش”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par lalla_dabita l لالة الضابطة (@lalla_dabita)


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى